والدة الطفل المغتصب: سأتقدم بشكوى لرئيس الوزراء ضد وزارة التعليم

قالت إيمان رجب، والدة الطفل المصاب بالتوحد، والبالغ من العمر 10 سنوات، صاحب واقعة الاغتصاب، إن الوزارة تجاهلتها ولم تتحدث معها قبل إعلان بيانها بأن الحادثة وقعت خارج المدرسة.

وأضافت رجب، في تصريح لـ"صدى البلد"، أنها ستتقدم بشكوى إلى رئيس مجلس الوزراء، المهندس شريف إسماعيل، ضد وزارة التربية والتعليم؛ لتقصيرها في حماية نجلها، موضحة أن المقصرين يجب أن يتم محاسبتهم، قائلةً "كل واحد هيتحاسب على خطأه".

وكانت إيمان رجب والدة الطفل أحمد البالغ من العمر 10 سنوات، قد أجرت مداخلات هاتفية فى عدد من القنوات الفضائية مساء أمس الأول، الثلاثاء، وهى فى حالة انهيار تام تستنجد بالمسئولين بوزارة التربية والتعليم، بعد اكتشافها تعرض ابنها الذى يعانى من مرض التوحد للاعتداء الجنسى أثناء تواجده بمدرسة البشاير الدولية.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم منذ قليل، أنه لم يحدث للطفل أي اعتداء جنسي داخل مدرسته، وأن هذا الكلام عارٍ تمامًا عن الصحة، وأنه بتاريخ 25 /9 /2016 حضر الطالب فى فصول تنمية المهارات بالمدرسة، وكان آخر يوم دراسى له بالمدرسة يوم الثلاثاء 27 /9 /2016، وأنه بتاريخ 28 /9 /2016، و29 /9 /2016، تغيب الطالب عن الحضور إلى المدرسة، أى قبل حدوث الواقعة؛ فى حين أن والدة الطالب قد ذكرت أن الواقعة حدثت فى نفس ذات التاريخ المشار إليه، وهو ما يبرئ ذمة المدرسة من حدوث تلك الواقعة بداخلها.

وتابعت الوزارة في بيانها، أنه بتاريخ 29 /9 /2016 تم سحب ملف الطالب المذكور من قبل ولى الأمر "والده" والذى له حق الولاية التعليمية عليه، بعد انفصاله عن والدته، بالإضافة إلى أن المدرسة لم يرد إليها أى إخطار من أى جهة نيابة، أو قسم شرطة بالواقعة، أو حتى شكوى من ولى الأمر، حتى تاريخه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا