رئيس البنك الدولى: العالم يواجه خطرا كبيرا وهو تغيُّر المناخ

قال جيم يونج كيم، رئيس البنك الدولى، إن العالم يواجه خطر عالمى كبير وهو تغيُّر المناخ، وأنه يجب الحفاظ على عدم ارتفاع درجة حرارة الأرض، وبدلا من محاولة منع ارتفاع درجات حرارة الأرض عن درجتين مئويتين، سنحاول إبقاءه دون 1.5 درجة مئوية.
وأكد يونج، ان البنك على وشك التصديق على اتفاقية باريس، وهو ما يجعلها ملزمة قانونا، ورحب بالجهود الدولية المؤدية للوصول إلى الاتفاقية، التى وقَّع عليها أكثر من 170 بلدا.
وأشار إلى أن درجات الحرارة فى شهر أغسطس الماضى، ارتفعت بحوالى 1.5 درجة مئوية فوق المستويات التاريخية، وأنه الـ16 شهرا الماضية كانت أشد الشهور حرارة على مر التاريخ، وإن منسوب مياه البحار يرتفع بسرعة أكبر من المفروض، بالإضافة إلى تغيير فى مسارات الأعاصير.
وعرض يونج، ثلاثة حلول لمحاولة تغيير مسار التغيير المناخى الذى يهدد العالم، وهى التخلص من مركبات الهيدروفلوروكربونات والمركبات الكربونية الفلورية المشبعة مما يؤدى إلى خفض ارتفاع حرارة الأرض نصف درجة مئوية بنهاية القرن الحالى، ويجب علينا العمل على تدفق التمويل إلى البلدان التى تلتزم بالتخلص تدريجيا من تركيزات المركبات الكربونية الفلورية المشبعة، وزيادة كفاءة استخدام الطاقة.
بالإضافة إلى إبطاء نمو محطات الطاقة التى تعمل بالفحم، فى آسيا على وجه الخصوص، والتوسُّع فى استخدامات الطاقة الشمسية، مما يؤدى إلى تغيُّرات جوهرية فى مزيج الطاقة حتى فى أشد البلدان فقرا.
وأخيرا، تعبئة تمويل من القطاع الخاص للأنشطة المناخية، على أن يكون النظام المالى فى وضع أفضل لتحقيق ذلك لتقييم المخاطر والفرص المناخية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا