"إف بي آي" يسلم الكونجرس وثائق عن التحقيقات في بريد هيلاري الإلكتروني

سلم مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” الكونجرس الأمريكي وثائق سرية بشأن التحقيقات آلتي اجراها حول استخدام هيلاري كلينتون بريدها الشخصي الإلكتروني خلال شغلها حقيبة الخارجية.
وصرح النائب آدم شيف العضو بلجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي بان من بين الوثائق التي تم تسليمها، ملخص حول المقابلة التي اجراها محققو “إف بي آي” مع هيلاري بمقر مكتب التحقيقات الفيدرالي أوائل الشهر الماضي والتي استمرت ثلاث ساعات ونصف.
كما أعلن متحدثا باسم لجنة الإشراف الحكومي بمجلس النواب أن ” اف بي اي” سلم عددا من الوثائق تحتوي على معلومات سرية تتعلق بالتحقيق في استخدام هيلاري بريدها الإلكتروني الشخصي.
وذكر بيان اصدره “إف بي آي” أن الوثائق تحتوي على معلومات سرية وأخرى حساسة مشيرا إلى انه تم تسليم الوثائق على أساس عدم نشرها أو الكشف عنها بدون موافقة مكتب التحقيقات الفيدرالي.
من ناحية أخرى، اعرب بيان صدر عن حملة هيلاري الانتخابية الرئاسية عن التشكك إزاء دوافع المشرعين الجمهوريين وراء السعي للحصول على مثل هذه الوثائق. . غير أن البيان لم ينتقد قيام مكتب التحقيقات بتسليم الوثائق إلى الكونجرس.
ط ح

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا