مقتل طيار إسرائيلي إثر تحطم مقاتلته بعد قصفها غزة

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، مقتل طيار وإصابة آخر بتحطم مقاتلة إسرائيلية من طراز "إف 16" في صحراء النقب بعد قصفها لقطاع غزة.

وذكر الجيش الإسرائيلي - وفقا لقناة "روسيا اليوم" الفضائية - أن المقاتلة تحطمت في قاعدة "رامون" العسكرية خلال عملية الهبوط، مشيرا إلى أن نيرانا اندلعت داخل الطائرة لأسباب ما زالت مجهولة، أجبرت الطيارين على القفز منها، مقرا بأن المقاتلة كانت تنفذ عمليات عسكرية في غزة قبل عودتها إلى القاعدة.

ولم تقع حوادث قاتلة في تحطم الطائرات العسكرية الإسرائيلية خلال السنتين الأخيرتين، وكانت الحادثة الأخير في يوليو 2013، عندما هوت إحدى المقاتلات قبالة شواطئ قطاع غزة، لكن قائداها تمكنا من النجاة.

وفي يناير 2012، أجبر طياران إسرائيليان على القفز من طائرتهما من طراز "إف 16" بعد اكتشاف خلل فني أثناء الهبوط، ووقع الحادث بعد أسبوع من تحطم طائرة أخرى من نفس الطراز إثر انزلاقها عن المدرج.

ولقي طياران في يناير 2010 مصرعهما في حادث تحطم طائرة من طراز "إف 16" في منطقة رامون في النقب، وتبع الحادثة في ذات العام مقتل طيار آخر خلال تدريبات، وهو نجل أول رائد فضاء إسرائيلي الذي لقي مصرعه بانفجار "المكوك كولومبيا" في الأول من فبراير 2003.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا