المبادرة الشعبية العربية تشجب مشاركة الرئيس الفلسطينى فى جنازة "بيريز"

أصدرت المبادرة الشعبية العربية بيان إلى الأمة العربية ،عقب ندوة التضامن مع الأسرى الفلسطينيين بحزب التجمع بمقره الرئيسى بوسط القاهرة، مساء اليوم الأربعاء، والتى نظمتها نساء مصر وفلسطين من أجل التحرير، تستنكر فيه استمرار العدو الصهيوني فى تهويد الأراضى العربية المحتلة وفى طليعتها القدس، وإعدام الشباب العربى الفلسطينى رميا بالرصاص فى الشوارع والأزقة.
وشجبت المبادرة قيام محمود عباس الرئيس الفلسطينى بالمشاركة فى جنازة شيمون بيريز مهندس المشروع الصهيونى، وأحد أعمدته الأساسيين، مؤكدا بذلك على استمرار التطبيع والتنسيق الأمنى مع العدو الصهيونى.
وأشادت المبادرة بعرب 48 الذين قاطعوا هذا الحدث تعبيرا عن تمسكهم بعروبتهم وبأرضهم والانتماء لأمتهم، وبكل من اعترض على تلك المشاركة وبالأخص فى صفوف حركة فتح والتى انطلقت من أجل التحرير بالمقاومة لا المساومة.
وجاء فى نص البيان: "نؤكد على أن القضية الفلسطينية ستبقى محور الصراع العربي مع كل أعداء الأمة فى الداخل والخارج، وعلى تمسكنا باستمرار المقاومة كاخيار استراتيجى".
وشارك فى الندوة كل من جمال الشوبكى سفير دولة فلسطين بمصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، عبلة الديجانى ممثل عن اتحاد المرأة الفلسطينية، سميح يرزق أمين سر حركة فتح، عاطف مغاورى نائب رئيس حزب التجمع، سيد عبد الغنى رئيس الحزب الناصرى، أحمد بهاء شعبان رئيس الحزب الاشتراكى المصرى، كريمة الحفناوى القيادية بالحزب الاشتراكى المصرى .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا