لحظيا_ تعرف علي أسعار الدولار اليوم الإثنين 8/8/2016 أمام الجنيه المصري في السوق السوداء و البنك المركزي بمصر

أسعار الدولار اليوم الإثنين 8/8/2016 أمام الجنيه المصري في السوق السوداء و البنك المركزي المصري ، حيث شهد اليوم الإثنين حالة من الإستقرار في السوق السوداء أو السوق الموازية في التعاملات الخاصة بعمليات البيع و الشراء الخاصة بالدولار الأمريكي فقد سجل 12.30 جنيه في أغلب المناطق في مصر .
و أكد المتعاملون بالسوق الموازية إمتناع العديد من شركات الصرافة عن بيع العملة الأمريكية مكتفية بعملية الشراء فقط ، وقد نفوا رجوع سعر الدولار الي 11 جنيه مؤكدين أن هذه الأخبار ليس لها أي أساس من الصحة .
أمّا بالنسبة لسعر الدولار داخل البنوك الرسمية فقد و اصلت أسعار الدولار إستقرارها أمام الجنيه المصري خلال تعاملات اليوم بالبنوك ، فقد سجل الدولار الأمريكي أثناء تعاملات اليوم بالبنك مبلغ 8.85 جنيه في حالة الشراء مقابل 8..88 جنيه في حالة البيع .
أسعار الدولار اليوم الإثنين 8/8/2016 في مصر :
و قد إعتبر مصدر مصرفي أن قرار الحكومة بشأن وقف الصرف و الذي تتخذه بين الحين والآخر ما هو الاّ تمهيد لقرار خفض سعر العملة المحلية الرسمي ” الجنيه المصري” و قد توقع وصول سعر الدولار أثناء المعاملات الي سعر 13.50 جنيه ، و بالتالي حدوث مزيد من الإرتفاعات في سعر الدولار في السوق السوداء أو السوق الموازية بمصر .
و قد قام مصدر مصرفي بتأكيد أخبار في السوق عن إحتمالية حدوث تراجع في أسعار الدولار مجددا في السوق السوداء أو السوق الموازية بمصر ، و قد قال أن سبب ذلك التوقع هو حالة التذبذب و عدم الإستقرار التي تمر بها شركات و سوق الصرف في مصر ، و أيضا تضارب الأنباء و التصريحات التي يقوم بها المسؤولون ، وعدم و ضوح القرارت التي سيتخذها البنك المركزي بشأن تلك الأزمة.
و قال بأن هبوط سعر الدولار الأمريكي خلال اليومين الماضيين قد أجبر المضاربين بالسوق السوداء علي بيع ما لديهم من مخزون من الدولار، و قد ساهم ذلك في توفير سيولة دولارية و تراجع الطلب علي الدولار الأمريكي بالسوق السوداء ،و قد قاموا بذلك نتيجة خوفهم من حدوث خسائر مالية تهدد مستقبلهم .
و قد صرح أحد تجار العملة حدوث تراجع في الطلب علي العملة بشكل ملفت ، بسبب قيام العديد من المستوردين بتخزين مبالغ هائلة من الدولار الأمريكي ، وسبب ذلك هو إنتشار أنباء عن إحتمالية إرتفاع أسعار الدولار الأمريكي خلال الفترة القادمة .
و قد صرح أحد المتعاملين بسوق الصرف أن الشركات الخاصة بالصرافة قد إمتنعت عن الصرف ، و ذلك بسبب عدم إستقرار الأسعار الخاصة بالدولار تلك الفترة ، و يعد ذلك أيضا محاولة منها لإنتظار الإرتفاعات المتوقعة في سعر الدولار خلال الأيام القادمة و تحقيق أرباح فورية ، وقد قال بأن العديد من المضاربات قد نشبت خلال الخميس الماضي ، وقد حدث ذلك بعد إزدياد الطلب علي العملة الصعبة بشكل ملحوظ ، مما أدي الي تراجع سعر صرف الدولار في السوق السوداء أو السوق الموازية .
و قد قال موظف أن أفراد من المباحث  يقومون منذ أمس بمداهمات للعديد من المحلات التجارية و المقاهي و ذلك لملاحقة تجار العملة مما أصاب العديد من المضاربين علي العملة بالخوف و الفزع فأوقفوا نشاطهم مما أدي الي تراجع المعروض من الدولار بالسوق .
 و قال بأن العديد من شركات الصرافة قد توقفت عن عمليات البيع و الشراء تلك الفتره لحين حدوث إستقرار في سعر الصرف الخاص بالدولار ، و قد قال بأن بعض التجار قد قاموا بتداول الدولار بسعر وصل الي 11.55 جنيه للشراء و 11.80 في حالة البيع ، و قد توقع إستكمال الدولار لسلسلة الإرتفاعات خلال الفترة المقبلة ، و قد جاء ذلك بناء علي إحتمالية إتخاذ الحكومة قرار جديد بخفض قيمة الجنيه .
وكانت السوق السوداء للعملة قد شهدت إشتعال المضاربات على العملة الأمريكية خلال الأيام الماضية، ليرتفع سعر صرف الدولار في السوق الموازي إلى أزيد من 13.50 جنيه للبيع .
وقال متعاملون في سوق الصرف، إن معظم شركات الصرافة التي تعمل في السوق المصرية، تتعامل مع عملائها بأسعار غير رسمية للعملات خاصة الدولار، مشيرا إلى إعتمادها على أسعار السوق السوداء، لتقتصر المضاربات العنيفة في سوق الصرف على شركات الصرافة وكبار تجار العملة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا