البحرية الإسرائيلية تهاجم سفينة تقل ناشطات كانت فى طريقها لقطاع غزة

اعترضت القوات البحرية الإسرائيلية اليوم الأربعاء، سفينة تقل ناشطات داعمات لفلسطين، حاولن كسر الحصار البحري على قطاع غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي بحسب ما ذكرت شبكة "اي بي سي" الإخبارية الأمريكية إن الاستيلاء على السفينة تم خلال وقت قصير، وإنه لم تكن هناك إصابات.

جاء ذلك في الوقت تجدد فيه القتال في قطاع غزة، حيث قصفت القوات الجوية الإسرائيلية عددا من الأهداف وقالت إنه ردا على إطلاق صاروخ فلسطيني في وقت سابق اليوم، ولم يتم تسجيل إصابات في أي من الجانبين.

وتم إطلاق السفينة تحت رعاية ائتلاف "أسطول الحرية"، وهي مجموعة مكونة من عدة منظمات داعمة لفلسطين، يتركز معظمها في أوروبا.

وحملت السفينة علم بولندا، وأقلت 13 ناشطة من عدة دول، تتزعمها مايريد ماجوير، وهي أيرلندية حائزة على جائزة نوبل للسلام، كذلك كان على متن السفينة متقاعدة أمريكية برتبة كولونيل، وبطلة أوليمبية جنوب أفريقية، إضافة إلى نساء من بريطانيا والسويد وروسيا وماليزيا.

وقال زاهر درويش، أحد منسقي القافلة إن السفينة تم اعتراضها على بعد 40 ميلا من غزة، وإنها لم تكن تحمل أية مساعدات.

وأشار إلى أن الهدف من الزيارة كان "رمزيا" وتمثل في لفت الانتباه إلى الحصار البحري الذي تفرضه إسرائيل على القطاع، والذي وصفه بأنه غير قانوني.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا