نائب: زيارة الرئيس السوداني إلى مصر لن تنهي جميع الخلافات

قال النائب أحمد فرغلي، عضو لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، إن السودان هي الامتداد الطبيعي لمصر في الجنوب وأنها البعد الإستراتيجي لمصر، وأن هذه الزيارة مهمة جدًا لتوطيد العلاقات المصرية السودانية، مشيرًا إلي أن الخلافات بين مصر والسودان في الفترة الماضية أدي إلي تدخل إسرائيل في الشئون الداخلية للسودان وبناء دولة جانوب السودان.

وأضاف "فرغلي" في تصريحات لـ "صدي البلد" أن زيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلي مصر لن تنهي جميع الخلافات بين البلدين، ولكنها سوف تفتح بابا جديدا لحل الخلافات وتحسين العلاقات بين البلدين.

وأشار عضو لجنة الشئون العربية بالبرلمان إلي أن الرئيس السيسي منذ توليه الرئاسة يصلح العلاقات مع جميع الدول الأفريقية وأن العلاقات مع السودان يجب أن تكون مميزة لأن لها دوراً قوياً في حماية الحدود الجنوبية لمصر، مؤكدًا أنه لن يتم التفريط في أي أرض من الأراضي المصرية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا