برلماني روسي : جيشنا لن يغادر سوريا إلا بعد استعادة النظام

قال رئيس لجنة الشئون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشيف، اليوم الأربعاء، إن الجيش الروسي لن يغادر سوريا إلا بعد استعادة القانون والنظام في البلاد.

ونقلت وكالة أنباء "تاس" الروسية عن البرلماني الروسي، قوله: "مما لا شك فيه أننا لن نتدخل في الشئون الداخلية لسوريا، وحالما تتم استعادة القانون والنظام هناك، سوف نغادر"، معبرا عن ثقته في أن "الشعب السوري يمكنه تحديد نظام السلطة السياسي في بلاده في حال إذا ما سنحت له الفرصة".

وجاءت تصريحات كوساتشيف عقب مقابلة صحفية للرئيس السوري بشار الأسد نُشرت على الموقع الإلكتروني لوكالة أنباء "سانا" السورية، قال فيها إن "التغييرات الرئيسية الجارية في سوريا في الوقت الراهن تفتح المجال أمام الأسد للدخول في محادثات سلام مع المعارضة المسلحة من مواقع مؤاتية".

ويعتقد كوساتشيف أن "تصريحات الأسد لا تتنافى مع منطق دمشق السابق، ألا وهو: محاربة العدو، وفي الوقت ذاته إجراء محادثات مع من لديهم استعداد للتخلي عن الصراع المسلح".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا