عصابة جزائرية تستغل النساء لتهريب العملة إلى تركيا

أحبطت مصلحة الجمارك في مطار هواري بومدين الدولي الجزائري صباح الثلاثاء، عملية تهريب قرابة 75 ألف يورو، كانت بحوزة امرأة إفريقية متوجهة إلى اسطنبول بتركيا، ووضعت السلطات الجزائرية عددا من الدول في خانة الخطر، بعد أن أصبحت الوجهة الأولى لتهريب العملة الصعبة وتبييض الأموال.

وذكر صحيفة "الشروق" الجزائرية، أن تفتيش صارم يجري لبضائع المسافرين المتوجهين من مطار هواري بومدين إلى أسنطبول من الجمارك، إثر ورود معلومة تفيد بوجود عملية لتهريب العملة الصعبة، حيث حاولت امرأة في العقد الثالث مالية الجنسية، تهريب عملات في حقيبة من حجم كبير، إلا أنه من خلال التفتيش الجيد للأمتعة تمكنت السلطات من حجز 64600 أورو، فيما تم اقتياد المتهمة إلى مركز الشرطة بالمطار، حيث اعترفت بأن المال المضبوط بحوزتها كانت بصدد إخراجه من الجزائر إلى تركيا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا