"الآثار" تعد ملف مدينتى القصر والبلاط لتسجيلهما فى "التراث العالمى"

قال الدكتور مصطفى أمين، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن قطاع الآثار الإسلامية والقبطية يقوم فى الوقت الحالى بإعداد ملفين كاملين عن مدينة القصر، ومدينة بلاط الأثريتين بالوادى الجديد، تمهيدا لتقديمهما لمنظمة اليونسكو لتسجيل المدينتين على قائمة التراث العالمى لكونهما نموذجا كاملا بموقعين فريدين للعمارة التقليدية على مستوى منطقة الشرق الأوسط.
جدير بالذكر أن الدكتور خالد العنانى وزير الآثار افتتح مراحل ترميم مدينة القصر الأثرية بالداخلة بمحافظة الوادى الجديد، شهر يوليو الماضى، والتى تم تنفيذها بمنحة من الصندوق الاجتماعى بتكلفة إجمالية بلغت 2 مليون و700 ألف جنيه، والتى نفذتها جمعية تنمية المجتمع المحلى بالراشدة، بدعم من الصندوق الاجتماعى للتنمية ومنحة يابانية والتى تم تنفيذها على مدار عام ونصف العام، حيث يشارك فى الافتتاح وفد من الصندوق الاجتماعى وسفير دولة اليابان ووفد من مجلس النواب، وتضمنت أعمال ترميم مدينة القصر الإسلامية ترميم طاحونة أبو إسماعيل ومنزل عائلة عبدالحافظ ومنزل أبوقنديل ومنزل مهدى عواضة ومنزل ورثة أبو إسماعيل ومنزل أبو عبدالمنعم وثقيفتى أولاد حمام، وتضمنت المنحة تدريب 80 شابا وفتاة على أعمال ترميم الآثار والحفار بقرية القصر، وتشغيل 166 شابا وفتاة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا