سيفيرين: الأندية الكبرى استغلت الفراغ فى الاتحاد الأوروبى

ترفض المنظمة التي تمثل بطولات الدوري المحلية في أوروبا قبول التغيير المقترح بمنح أربعة مقاعد بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم للدول الكبرى.
وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم فى أغسطس الماضي سلسلة من التغييرات على دوري الأبطال اعتبارًا من 2018.
وأعاد الاتحاد الأوروبي تشكيل مرحلة المجموعات في صالح بطولات الدوري الأربع الأوائل في التصنيف - وهم في الواقع إسبانيا وإنجلترا وألمانيا وإيطاليا - فمنح أربعة مقاعد ثابتة لكل منها.
كما يخطط الاتحاد الأوروبي لمنح الأولوية للفرق التي سبق لها الفوز بالبطولة بغض النظر عن وضعها الحالى.
ورغم ذلك قال لارس كريستر اولسون رئيس رابطة بطولات الدوري الأوروبية المحترفة لكرة القدم اليوم الأربعاء إن هناك معارضة شديدة للتغييرات في جميع أنحاء أوروبا بما في ذلك انجلترا واسبانيا.
والسبب في هذا هو التخوف من أن تكون هذه خطوة أولى نحو بطولة تقتصر على أندية النخبة في أوروبا.
وأبلغ أولسون المشاركين في اجتماع القادة في أعمال الرياضة باستاد ستامفورد بريدج الخاص بتشيلسي "لم ينته الأمر بعد."
وقال "الرئيس الجديد للاتحاد الأوروبي (السلوفيني الكسندر سيفيرين) قال إنه سيعيد النظر في هذا الأمر وأنا على ثقة في قدرتنا على تغييره."
وأضاف "كان الاتحاد الأوروبي يفتقد القيادة وأعتقد أن الأندية الكبرى استغلت الوضع ما أدّى إلى هذه الفوضى."
وتابع "يضعون كل الشروط التي تؤدي لاقامة بطولة خاصة مغلقة في المستقبل... هذا أخطر من التغييرات الأولى."
ورفض أولسون التلميح بأن منظمته افتقدت القوة للتأثير على الاتحاد الأوروبي أو مواجهة نفوذ الأندية الكبرى ويتوقع تقدما بعد اجتماع في 21 أكتوبر.
وقال: "كانت الاجراءات بطيئة وخاطئة ولم تتم استشارتنا."
وأضاف "يجب أن نتوصل لاستنتاجات قريبا وهذا يعني تغيير قرارات اتخذت بالفعل. بوجود رئيس جديد للاتحاد الأوروبي أعتقد أن الفرصة سانحة لإعادة التفاوض في هذا الشأن".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا