سفير مصر فى طوكيو يبحث التعاون المصرى اليابانى لتطوير محور قناة السويس

زار إسماعيل خيرت، سفير مصر فى اليابان، واحدة من أبرز المناطق الصناعية اليابانية الناجحة، وذلك للتباحث مع المسئولين المعنيين حول كيفية التعاون المشترك لتطوير محور تنمية قناة السويس .
يأتى ذلك فى إطار الجهود الجارية لمتابعة نتائج الزيارة الرئاسية إلى اليابان نهاية شهر فبراير الماضى، والتى تمثلت أحد أبرز معالمها فى الترويج للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بين الشركات اليابانية.
وقالت وزارة الخارجية فى بيان لها، اليوم الأربعاء، إن السفير المصرى فى اليابان التقى المسئولين عن منطقة "كاشيما" الصناعية الواقعة شمال شرق اليابان، والتى تبلغ صادراتها نحو 20 مليار دولار سنويا، حيث ناقش الجانبان الخبرة اليابانية فى تطوير المناطق الصناعية ومساهمتها فى دعم الاقتصاد وتوفير فرص العمل .
وأكد سفير مصر خلال اللقاءات المختلفة على أن تطوير المنطقة الاقتصادية لمحور قناة السويس تحتل أولوية كبيرة لدى الحكومة المصرية بما ستوفره من فرص استثمارية متنوعة فى قطاعات عديدة، موضحاً المزايا والحوافز التى سيتم توفيرها للمستثمرين الأجانب، ومشيرا فى هذا السياق إلى أن عدد من الشركات اليابانية تجرى بالفعل مفاوضات حالية مع الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس للاستثمار فى المنطقة خاصة فى مجال البنية التحتية.
من جانبهم، عرض المسئولون اليابانيون عملية تطوير المناطق الصناعية فى اليابان مع إلقاء الضوء على منطقة "كاشيما" الصناعية، والتى تضم العديد من صناعات الصلب والبتروكيماويات والميكنة والمواد الغذائية، إضافة لمحطات لتوليد الطاقة التقليدية والمتجددة.
وقام السفير المصري بجولة تفقدية فى أحد مصانع إنتاج الصلب داخل المنطقة، والذى يعد من أكبر مصانع الصلب على مستوى العالم، حيث شاهد التقنيات المتطورة التى يستخدمها المصنع، وعرض على الجانب اليابانى إمكانات التعاون المشترك فى هذا القطاع الإستراتيجي، والفرص المتوفرة لإقامة قواعد صناعية فى مصر، لاسيما فى محور تنمية قناة السويس. كما أجرى السفير المصرى عددا من اللقاءات الصحفية على هامش الزيارة الميدانية استعرض فيها مجمل العلاقات الثنائية بين الجانبين .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا