جلسة مشتركة بين برلمان عموم أفريقيا والبرلمان العربى الاثنين المقبل

تشهد مدينة شرم الشيخ يوم الاثنين 10 أكتوبر 2016، الجلسة المشتركة الأولى لبرلمان عموم أفريقيا والبرلمان العربى، تحت شعار "التضامن الشعبى العربى الأفريقى ودور البرلمانات"، وذلك بمبادرة من البرلمان العربى بالتنسيق مع برلمان عموم أفريقيا، ومجلس النواب المصرى.
وقال بيان صادر عن البرلمان العربى اليوم، الأربعاء، أن هذه الجلسة تأتى تأكيدا للدور الذى يجب أن يطلع به البرلمان العربى وبرلمان عموم أفريقيا، لتفعيل التعاون العربى الأفريقى الذى يقوم على شراكة استراتيجية وضعت أسسها القمة العربية الإفريقية الأولى فى القاهرة عام 1977، وكرستها قمة سرت 2010 (ليبيا)، وعملت قمة الكويت 2013، على تجسيدها لترسيخ التعاون فى مختلف المنافع المشتركة بين المنطقتين.
وتهدف الجلسة المشتركة الأولى من نوعها على هذا المستوى للبرلمان العربى وبرلمان عموم أفريقيا، وما سيسفر عنها من توصيات إضافة نوعية فى مسار تعزيز الشراكة الإستراتيجية العربية الأفريقية، وتقديم آلية مؤسسية وشعبية لدعم ومتابعة تنفيذ مخرجات القمم العربية الأفريقية.
ويؤسس هذا اللقاء المشترك القواعد لحوار برلمانى عربى افريقى مستديم، بهدف تعزيز التعاون والتنسيق والتشاور، والعمل على أن تصبح الاجتماعات الدورية أحد الآليات المؤسسية لرصد ومتابعة تنفيذ الشراكة الإستراتيجية العربية الإفريقية، والسعى لتوحيد وحشد التأييد للمواقف والقضايا العربية الأفريقية في المحافل الدولية والإقليمية.
ويعقب هذه الجلسة اجتماعا مشتركا لمكتبى البرلمانيين (الهيئتين الرئاسيتين) يتناول متابعة ما تحقق من مخرجات القمة العربية الإفريقية فى دورتها الثالثة، بالإضافة إلى خطة التنمية 2010-2016، وتقديم المقترحات البرلمانية حول خطة التنمية العربية الإفريقية 2016-2026، وبحث سبل التعاون المشترك فى مجال تنفيذ أهداف التنمية المستدامة التى تبنتها الدول العربية والإفريقية فى الأمم المتحدة عام 2015 حتى عام 2030
وينتظر أن تتوج هذه الجلسة بإعلان يصدر عن مكتبى البرلمانيين، يؤكد على دور كل من البرلمان العربى وبرلمان عموم أفريقيا فى الدفع بهذه الشراكة الإستراتيجية للمستويات المنشودة من خلال مواجهة التحديات الراهنة سواء ما تعلق منها بضرورات التنمية المستدامة بأبعادها الثلاثة (الاقتصادية والاجتماعية والبيئية) على نحو متوازن ومتكامل، أو مواجهة مصادر التهديد للأمن القومى العربى والأفريقى فى ظل استشراء الإرهاب وتمدد الجماعات الإرهابية، بالإضافة إلى إزالة العوائق التى تواجه تنشيط وتطوير التعاون العربى الإفريقى وفقا للمصالح المشتركة من أجل تعزيز المرتكزات التى تصون العلاقات بين بلدان المنطقتين العربية والأفريقية.
كما يتضمن الإعلان تأكيد الدعم ومساندة الشعب الفلسطينى ضد الاحتلال الإسرائيلى وحقه فى ممارسة حقوقه الوطنية غير القابلة للتصرف بما فى ذلك حق العودة وتقرير المصير وبناء الدولة الوطنية المستقلة وفقا لقرارات الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.
وسوف ترفع توصيات الاجتماع المشترك إلى القمة العربية - الإفريقية الرابعة المقررة فى عاصمة غينيا الاستوائية "مالابو" فى شهر نوفمبر 2016

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا