كيف تستغل موسكو الانتخابات الأمريكية لتدعيم معاقلها في سوريا!

قال المحلل السياسي الروسي، فلاديمير درجاتشوف، إن قيام موسكو نشر أنظمة الدفاع الجوي المتقدمة من طراز (S-300) في سوريا يأتي لضرورة حماية القوات الروسية المتواجدة في سوريا خاصة في قاعدة “طرطوس”، لافتا إلى أن التحرك الأمريكي في دعم المعارضة السورية في معاركها ضد النظام السوري هو أمر غير مفهوم أو مسبوق وتم دون التشاور مع موسكو.
وأضاف درجاتشوف خلال لقاء له على فضائية “الغد” الاخبارية، مع الإعلامي محمد عبدالله، أن من بين الخيارات العسكرية الأمريكية هو استخدام صواريخ “كروز” في قصف مواقع القوات السورية خاصة مدرجات الطيران، مشيرا إلى أن موسكو فس انتظار انتقال سدة الحكم في الولايات المتحدة وقدوم إدارة أمريكية جديدة، مضيفا أن روسيا تستغل تلك الفجوة الزمنية لتقوية معاقلها في سوريا وللسيطرة على حلب، مشددا على أن الجيش السوري في نهاية المطاف هو من سيستولى على حلب.
وأوضح درجاتشوف أنه من المحتمل أن تُطرح فرصة جديدة للمفاوضات بعد انتقال السلطة في الإدارة الأمريكية لإدراة جديدة، مؤكدا أن الإدراة الحالية لا تملك السيطرة على زمام الأمور، مشيرا إلى أن الاتفاق التي تم بين وزارتي الخارجية الأمريكية والروسية لحقه تصريحات من وزير الخارجية الأمريكي “جون كيري” بأن وزارة الدفاع “البنتاجون” ترفض تنفيذ الاتفاق، مؤكدا أن هذا أحد الأسباب الرئيسية لفشل الاتفاق الروسي الأمريكي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا