ثلاثة أسابيع تفصلنا عن المريخ

ستقوم مركبة الأرصاد الجوية “سكيابارلي” بهبوط لين على سطح المريخ في الـ19من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وتعمل جميع الأنظمة على متن المركبة الفضائية بشكل طبيعي حتى الآن.
وقد أطلقت المرحلة الأولى من البعثة المشتركة الأوروبية-الروسية المشتركة “إكسو مارس” في الـ 14 من مارس/آذار 2016 من قاعدة بايكونور. واستغرق المكوك الفضائي سبعة أشهر وهو في طريقه إلى المريخ.
وإذا ما سارت الأمور بشكل جيد، فمن المفترض إطلاق الجزء الثاني من المهمة في عام 2020، استكمالا لاستكشاف سطح المريخ. وبحلول نهاية هذا العام سيكون على وكالة الفضاء الأوروبية التصويت على مواصلة المهمة. وستعتمد نتائج التصويت كثيرا على نسبة نجاح عملية الهبوط على سطح المريخ والتي ستتم قريبا، طبقاً لما ورد بموقع ” روسيا اليوم”.
يذكر أن إكسو مارس هو مشروع كبير قيد التطوير من قبل وكالة الفضاء الأوروبية “إيسا” بمشاركة من قبل وكالة الفضاء الروسية “روسكوسموس”، يهدف إلى البحث عن امكان وجود حياة في ماضي أو حاضر المريخ عن طريق إرسال عدد من المركبات الفضائية إلى الكوكب بواسطة صاروخين من نوع بروتون الروسي الصنع . وقد بدأ الجزء الأول من المهمة في عام 2016 و يتضمن قمر بحوث صناعيا يسمى TGO ومركبة هبوط ثابتة للأرصاد الجوية تدعى EDM او سكيابارلي ، وسيقوم المسبار بدراسة مكونات الغلاف الجوي للمريخ والبحث عن غاز الميثان ومصادر تكوّنه ، حيث أن وجوده قد يدل على نشاط حيوي او جيولوجي .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا