برنامج جديد لجامعة المنصورة لعلاج الطلاب من فيروسي «بي وسي»

قال الدكتور أشرف عبد الباسط، نائب رئيس جامعة المنصورة للتعليم والطلاب، إنه يجري حاليًا الإعداد لعقد تعاون بين جامعة المنصورة، وجمعية رعاية مرضى الكبد بالدقهلية، ومستشفى ومعهد بحوث الكبد المصرى من أجل التشخيص المبكر لفيروسات الكبد بين طلاب وطالبات الجامعة بالمجان، فيما سيتم المشروع داخل الجامعة، تحت رعاية الدكتور محمد القناوي، رئيس الجامعة، حيث سيتم تنفيذ المشروع تحت إشراف الدكتور خالد المهدي، مدير الإدارة الطبية.

ويهدف التعاون الى تقديم أفضل خدمة طبية لطلبة الجامعة وتحقيق الاكتشاف المبكر للاصابة بالفيروسات الكبدية وكذلك تشخيص وعلاج فيروسات الكبد (بي، وسي) من أجل تقليل المضاعفات وتحسين معيشة المريض من خلال حملات توعية على مدار اربع سنوات وعلاج جميع الطلاب المصابين بفيروس (بي، وسي) بالعلاج الجديد حيث تصل نسبة الشفاء الى 98% بعد تناول العلاج دون ظهور أي أعراض جانبية على المريض أو معاناته الإرهاق ويستطيع الطالب ممارسة حياته بشكل طبيعي خلال فترة العلاج وهى تتراوح من 3-6 شهور وتعمل الجامعة على إنشاء خدمات صحية جديدة لتكون الجامعة هي الأولى في النتائج وسبل الحماية باستخدام أحدث التقنيات، والاستعانة بأطباء ذوي خبرات وكفاءات عالية.

وذكر أنه يتم حاليا إنشاء أرشيف الكتروني لكل طالب منذ دخوله الجامعة يتضمن حالته الصحية وفصيلة الدم والأمراض المصاب بها ونوعية العلاج المقدم له من خلال برنامج طبي خاص بالجامعة لتسجيل كل البيانات الطبية لكل طالب بالجامعة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا