برشلونة يقترب من السوبر الأول لإنريكي.. وإشبيلية يبحث عن معجزة

يستكمل فريق برشلونة غدا الأربعاء مسيرته نحو كأس السوبر الإسباني لكرة القدم، أول ألقاب موسم 2016-17 ، بعد أن وضع قدما على منصة التتويج بفوزه في مباراة الذهاب الأحد خارج الديار بنتيجة 0-2 أمام إشبيلية الذي ضربت الإصابات خط دفاعه، إلا أنه مازال يتحلى بالأمل وسيسعى لتحقيق المعجزة في ملعب كامب نو، المعقل الكتالوني.
وإذا ما فاز برشلونة بالكأس، فستكون المرة الـ12 التي يحرز فيها اللقب، حيث لم يفز أي ناد بالسوبر الإسباني أكثر من برشلونة، بالإضافة إلى أنه سيكون أول ألقاب السوبر للمدرب لويس إنريكي.
ولا ينقص إنريكي إلا هذا اللقب، ليكمل سلسة الألقاب الرسمية الستة المتاحة، بعد أن فاز مع البلاوجرانا بلقبين للدوري الإسباني (ليجا)، ولقبين لكأس ملك إسبانيا، ولقب لدوري الأبطال الأوروبي (تشامبيونز ليج)، ومثله في السوبر الأوروبي وكأس العالم للاندية.
ولن يكون بمقدور مدرب الفريق الكتالوني الاعتماد على كل من لاعب الوسط أندريس إنييستا والمدافع جيريمي ماثيو بعد إصابتهما في مباراة الذهاب ليغيبا لأسبوعين وثلاثة أسابيع على الترتيب.
كما يغيب عن المباراة البرازيليان نيمار دا سيلفا ورافينيا ألكانترا، اللذان يشاركان مع المنتخب البرازيل الأوليمبي لكرة القدم في دورة الألعاب الصيفية (ريو 2016) ببلدهما، بالإضافة للحارس الألماني مارك دير شتيجين الذي لم يتعاف بعد من إصابته بالتواء في الركبة.
ومن المتوقع أن يحل الإسباني جوردي ألبا، الذي زادت احتمالات مشاركته غدا بعد إصابته في مباراة الذهاب، أو الفرنسي لوكاس دينييه محل ماثيو في مركز الظهير الأيسر، في حين سيشارك دينيس سواريز بديلا لإنييستا في خط الوسط.
وقد يكون هذان اللاعبان هما التغيير الوحيد في التشكيلة غدا مقارنة بمباراة الذهاب على ملعب سانشيز بيثخوان في إشبيلية، والتي قام لويس إنريكي فيها بإشراك التركي أردا توران ضمن الثلاثي الهجومي بجانب الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجوائي لويس سواريز، في حين دفع بسيرجي روبرتو في مركز الظهير الأيمن الذي مازال شاغرا بعد رحيل البرازيلي داني ألفيش إلى يوفنتوس الإيطالي هذا الصيف.
وفي المقابل، سيكون الخصم هو فريق إشبيلية في ثوبه الجديد على مستوى اللاعبين والقيادة الفنية، فبعد أن فاز بكل مبارياته الودية في فترة الإعداد، اصطدم بالواقع المؤلم في أول مبارتين رسميتين له، حيث خسر الأولى أمام ريال مدريد في كأس السوبر الأوروبي بتيجة (2-3) في الوقت الإضافي، وكانت الثانية أول أمس في ذهاب كأس السوبر الذي سيخوض إيابه غدا أمام الطوفان الكتالوني.
وفيما يخص مباراة الذهاب، فقد قام إشبيلية، الذي مازال مدربه الجديد الأرجنتيني خورخي سامباولي يحاول أقلمة الفريق على فكره وأسلوبه الذي يعتمد على الكرة الشاملة بامتلاك الكرة والضغط المتقدم على الخصم، بتقديم شوط أول جيد إلا أنه انهار تماما على المستوى البدني في الشوط الثاني أمام أمام بطل الليجا القوي.
بالإضافة إلى ذلك، فقد قدم لجماهيره صورة مهتزة تبعث على الشك بسبب عدم قدرته على الوصول لمرمى الخصم وقلة الاختراقات في عمق الملعب وغياب امكانية خلق الفرص التهديفية الحقيقية، وهي العيوب التي على سامباولي ان يتلافاها سريعا في مباراة الإياب التي ستكون صعبة جدا عليه مساء الغد، إذا ما كان يرغب فعلا في تقديم شئ جيد ومتابعة بناء هذا الفريق الذي اصبح له سمعته في المواسم الأخيرة.
وسيقوم المدرب الأرجنتيني بإدخال تغييرات كثيرة على النشكيلة الأساسية بسبب الغيابات الكثيرة التي ضربت فريقه، وخصوصا خط الدفاع، وهو ما سيصعب المهمة أمام الفريق الأندلسي سواء في مباراة الغد أو عند بداية الموسم الجديد في الليجا، حيث ستكون أولى مبارياته السبت القادم خارج الديار امام فريق إسبانيول، “الجديد كليا” إن صح التعبير، تحت قيادة كيكي سانشيز فلوريس.
وسيغيب عن مباراة الغد بسبب الإيقاف كل من البرتغالي دانيل كاريسو والفرنسي تيموثي كولودزيتشاك، بينما يغيب للإصابة كل من المدافعين الفرنسي عادل رامي والإسباني سيرخيو إسكوديرو، حيث من المتوقع أن يستبدلهم سامباولي والدفع بالناشئين ديفيد كارمونا ودييجو جونزاليز، بجوار كل من البرازيلي ماريانو والأرجنتيني ميركادو.
وستؤثر كل هذه المشكلات على فكر المدرب الأرجنتيني الذي يصر على لعب كرة قدم شاملة سواء في أولى مباريات الليجا أمام إسبانيول أو في مباراة الغد، حيث صرح أنه سيحاول منافسة برشلونة في الاستحواذ على الكرة وأن يكون لاعبوه أكثر حسما في الجانب الهجومي كي يصعب الأمور على الفريق الكتالوني.
التشكيل المحتمل: -برشلونة: برافو؛ سيرجي روبرتو، بيكيه، ماسكيرانو، دينييه؛ سيرخيو بوسكيتس، راكيتيتش، دينيس سواريز؛ ميسي، لويس سواريز، أردا توران.
-إشبيلية: سيرخيو ريكو؛ ديفيد كارمونا، دييجو جونزاليز، ميركادو، ماريانو؛ نزونزي، إيبورا، فيتولو؛ كوريا، فييتو، فرانكو فاسكيز.
-حكم المباراة: هيرنانديز هيرنانديز (لاس بالماس).
-الاستاد: كامب نو.
-الساعة:23:00 ت.م (21:00 ت.ج).

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا