مستثمرى المينا:السودان بوابة عبور مصر للسوق الأفريقى

قال المهندس علاء مرسى، رئيس جمعية مستثمرى المينا إن منفذ ارقين البرى بوابة عبور المنتجات المصرية للقارة الأفريقية ويسمح بزيادة حركة التجارة بين مصر وأفريقيا عامة وتنمية العلاقات الاقتصادية مع السودان بشكل خاص.

أضاف مرسى ، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن وجود الرئيس عبد الفتاح السيسى والرئيس عمر البشير على رأس اللجنة المشتركة بين البلدين سيكون له مرود كبير على العلاقات السياسية والاقتصاديين بين الجانبين متوقعا حدوث طفرة فى التعاون فى جميع الملفات خلال الستة الأشهر القادمة .

تابع مرسى ، أن العلاقات السودانية المصرية قديمة و ممتدة حيث تمثل السودان ترانزيت لمنتجات المصرية قبل دخولها السوق الأفريقى ولكنها بحاجة إلى توسع فى الشراكات بين القطاع الخاص فى البلدين لزيادة الاستثمارات وهذا يتطلب افتتاح فروع البنوك المصرية فى السودان لتأمين العمليات المالية والحصول على التمويل اللازمة لعمليات الاستثمار.

أشار مرسى، إلى ضرورة توحيد الفكر الاستثمارى والإجراءات المتعلقة به بالإضافة إلى تأمين تلك الاستثمارات بعيد عن الخلافات السياسية حال نشوبها.

وذكر رئيس جمعية مستثمرى المينا ، أن القطاعات المتاحة للاستثمار فى السودان يتأتى على رأسها القطاع الزراعى والحيوانى لامتلاك السودان جميع المقومات من توافر مياه وأراضى صالحة للزراعة وثروة حيوانية كبير ومتنوعة .

أوضح مرسى، أن المستثمرين المصريين بحاجة لدراسة السوق السودانى لمعرفة حاجته من المنتجات ومواصفاتها لطرح سلع مصرية أعلى جودة وأقل سعرا، منوها إلى أن الصناعات الكيماوية والهندسية المصرية ذات سمعة جيدة وقادرة على منافسة المنتجات العالمية مطالبا بضرروة عودة شركات قطاع الاعمال للسوق السودانى والأفريقى وعلى رأسها النصر للسيارات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا