مستشارة أممية تؤكد أن الهجوم على القافلة الإغاثية الأممية فى سوريا كان جويا

أعلنت مستشارة وخبيرة برنامج الأمم المتحدة المختص بالبحث فى صور الاقمار الصناعية ( يونيسات ) ، لارا بروملى ، أن الهجوم الذى تعرضت له القافلة الأممية للاغاثة بالقرب من اورم الكبرى فى سوريا فى 19 من شهر سبتمبر الماضى كان هجوما جويا.

وقالت بروملي ، في مؤتمر صحفي اليوم ، إن كافة العلامات وطبيعتها تؤكد ان الهجوم الذي وقع كان من قبل طائرات حربية.

من جانبه ، أشار رئيس البرنامج ، اينار بوجورجو، إلى أن البرنامج لم يتلق أى طلبات للصور فى هذا السياق ، لافتا أن عدة لجان للتحقيق كانت استفادت فى الفترة الأخيرة مما توفره صور البرنامج الأممى من معلومات.

يذكر أن القافلة الأممية التى تعرضت للهجوم ، كانت تتألف من 30 شاحنة لنقل المواد الإغاثية فى سوريا وقد قتل 20 شخصا بما اثار جدلا كبيرا حول طبيعة الهجوم والذى كانت الولايات المتحدة قد اتهمت روسيا بتنفيذه فى حين التزمت الأمم المتحدة الحذر وقام الامين العام الاسبوع الماضى بالاعلان عن لجنة للتحقيق فى هذا الحادث .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا