عميد العلوم الإسلامية يطالب بفرض مادة التربية الدينية لمواجهة الإلحاد

اتهم الدكتور عبد المنعم فؤاد، عميد كلية العلوم الإسلامية للوافدين بجامعة الأزهر، بعض وسائل الإعلام بأنها مسئولة عن انتشار الإلحاد وسط الشباب.

وأكد خلال لقائه ببرنامج «حضرة مواطن» تقديم الإعلامي سيد علي المذاع على فضائية «العاصمة»، أن الدولة تركت الشباب عرضة للأفكار المتطرفة، وذلك لإهمال مادة التربية الدينية وعدم تدريس في وزارة التربية والتعليم.

وطالب وزارة التربية والتعليم، بفرض مادة التربية الدينية على مراحل التعليم المختلفة وتكون إلزامية لمواجهة الإلحاد، مشيرًا إلى أن المسيحيين يحتاجون أيضا لمادة دينية يُدرس مدرس مسيحي لهم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا