قتلى وجرحى بغارات على منزل شيخ موالٍ للحوثيين شرق صنعاء

أفاد مصدر في وزارة الصحة الواقعة في قبضة الحوثيين، اليوم الثلاثاء، بمقتل 12 شخصاً وجرح 26 آخرين في غارات جوية لمقاتلات التحالف، بمديرية نهم شرق العاصمة صنعاء.
وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية “د ب أ”: “إن غارة جوية استهدفت منزل الشيخ محسن عاصم في نهم، مخلفة قتلى وجرحى في صفوف مدنيين، وأثناء عملية إنقاذ الضحايا شنت المقاتلات غارة ثانية أدت إلى ارتفاع عدد الضحايا الى 12 قتيلا و26 جريحاً”.
وذكر شهود عيان لـ “د ب أ” أن الشيخ عاصم هو أحد الموالين للحوثيين، لافتة في الوقت ذاته إلى أن الغارات خلّفت قتلى وجرحى في صفوف المدنيين من أسرة عاصم، إلى جانب من هرعوا لإسعاف الضحايا.
وتشهد مديرية نهم، معارك عنيفة بين الحوثيين والقوات الموالية لهم من جهة، وقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مسنودة بقوات التحالف العربي، من جهة ثانية.
وفي غضون ذلك، ذكرت وزارة الصحة الواقعة في قبضة الحوثيين، أن عدد ضحايا “العدوان السعودي الأمريكي بلغت حتى تاريخ 11 من الشهر الجاري، 26 ألفا و561 قتيلاً وجريحاً ومعاقاً”.
وأوضحت الوزارة في مؤتمر صحفي عقدته اليوم بصنعاء، “أن عدد الشهداء بلغ 7 آلاف و 827 شهيد، منهم ألف و620 طفل، وألف و199 امرأة، فيما بلغ عدد الجرحى 17 ألف و84 جريح، منهم ألفان و439 طفل، وألف و800 امرأة، مشيرة إلى أن إجمالي الإعاقات وصل إلى ألف و650 إعاقة”.
وفي المؤتمر أدان القائم بأعمال وزير الصحة العامة والسكان الدكتور غازي إسماعيل “استهداف طيران التحالف لمستشفى عبس بمحافظة حجة بشكل مباشر”.
وقال: “هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض لها المنشآت الصحية والحكومية والخدمية للقصف الهمجي، فقد سبقها جريمة قصف مدرسة في صعدة ومصنع الأغذية الخفيفة في صنعاء”.
ويذكر أن منظمة “أطباء بلا حدود” قد اتهمت امس الاثنين، قوات التحالف العربي، بقيادة السعودية، بقصف مستشفى عبس الواقع تحت اشراف المنظمة، ما أسفر عن مقتل 11 مدنياً وجرح 19 آخرين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا