جزار «يضرب» عن عمله بعد 35 سنة.. ويقول: مصر بها عجول تكفيها لمدة 5 سنوات

أعلن أحد الجزارين أنه توقف عن نشاطه وأغلق محله اعتراضا على غلاء أسعار اللحوم، مطالبا من زملائه أصحاب محال الجزارة بالتوقف عن نشاطهم.

وأوضح الحاج طارق سلامة الجزار الذي أضرب عن عمله من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباحك عندنا” على قناة “المحور” الفضائية اليوم الأحد، أنه يعمل في جزارة منذ 35 عام، نافيا أن يكون ارتفاع أسعار الدولار سبب ارتفاع الأسعار لأن منتجات اللحوم محلية.

وقد أعرب عن اندهاشه من استمرار ارتفاع أسعار اللحوم، على الرغم من المتوقع أن تنخفض الأسعار عقب عيد الأضحى، مشيرا إلى أن من وصفهم بـ”التجار الكبار” هم سبب غلاء الأسعار لاحتكارهم المنتجات وحجبهم للحوم بالأسواق.

وأضاف أن المزارع في مصر بها “عجول” تؤمن رصيد مصر من الثروة البروتينية لمدة 5 سنوات، ولكنها محجوبة عن الأسواق لتزويد الأسعار، مشيرا إلى أن إضراب الجزارين قد يؤدي إلى خفض الأسعار.

وأوضح أن غلاء أسعار اللحوم “افتعالي” حيث ارتفع سعر كيلو اللحوم من 95 جنيه إلى 110 جنيه عقب عيد الأضحى، مضيفا :” هناك تجار كونوا ثروات تقدر بـ50 مليون جنيه مقابل يموتوا الشعب”.

وأعلن هناك شباب جزارين بـ”يذبحوا حمير” نتيجة ارتفاع أسعار اللحوم، وقال: “الحكومة تخطيء دائما بعدم الرقابة واصدار تصريحات قد تؤدي إلى زيادة الأسعار”.

وقال : “الجزارين لازم يتوقفوا عن البيع لوقف مهزلة ورفع أسعار التجار، وأذا لم يستجيبوا لمبادرتي فهم كده كده هيقفلوا”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا