للمرة الثانية.. ساويرس يعرض شراء جزيرة لإيواء اللاجئين وتوظيفهم

نشرت صحيفة تايمز أوف إنديا أن الملياردير المصري نجيب ساويرس عرض شراء جزيرة بالقرب من اليونان أو إيطاليا وتطويرها لمساعدة مئات الآلاف من الناس الفارين من سوريا ومناطق نزاع أخرى.

وقد أعلن ساويرس عن نيته لشراء الجزيرة في تغريدة على تويتر في البداية، كتب: اليونان أو إيطاليا تبيع لي جزيرة، سأتصل بهما بشكل مستقل، وأستضيف المهاجرين، وأوفر لهم فرص عمل وأبني بلدا جديدا".

وأشارت الصحيفة إلى أن أكثر من 2300 شخص لقوا مصرعهم في البحر المتوسط في محاولة الوصول إلى أوروبا منذ يناير، معظمهم سوريون فروا من الصراع المستمر منذ 4 أعوام ونصف في بلادهم.

وقال ساويرس في لقاء تلفزيوني أنه تقرب من حكومات اليونان وإيطاليا حول خطته.

وقال في اتصال لإحدى الوكالات الفرنسية أن خطته "ملائمة".

وقال ساويرس أن هناك العشرات من الجزر المهجورة، يمكن أن تستوعب مئات الآلاف من اللاجئين.

وقال ساويرس أن جزيرة قبالة الشواطيء اليونانية أو الإيطالية قد تكلف ما بين 10 و 100 مليون دولار، ولكن الشيء الأساسي "الاستثمار في البنية التحتية".

وأضاف أنه يوجد ملاجيء مؤقتة لإيواء الناس، ثم البدء في توظيفهم لبناء مساكن ومدارس وجامعات ومستشفيات، وإذا تحسنت الأمور، فمن يريد العودة سيعود.

وأقر ساويرس بوجود تحديات لمثل هذه الخطة، منها صعوبة إقناع اليونان أو إيطاليا بيع الجزيرة، ومعرفة لوائح الاختصاص والجمارك.

وشدد ساويرس على أن الطريقة التي سيتم التعامل معهم بها، هي باعتبارهم "كائنات إنسانية" على النقيض مما يتم التعامل معهم الآن "مثل الماشية".

ولفتت الصحيفة إلى أن ساويرس مدير تنفيذي لـ"أوراسكوم تي إم تي" التي تشغل شبكات الهاتف المحمول في دول الشرق الأوسط وأفريقيا بالإضافة إلى كوريا، وشبكات الاتصال تحت الماء، وهو يملك أيضا قناة تلفزيونية مصرية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا