غدا.. المنتخب السعودي يواجه نظيره الأسترالي في تصفيات مونديال 2018

يخوض المنتخب السعودي لكرة القدم اختبارًا صعبًا، عندما يستضيف نظيره الأسترالي، غدًا الخميس، على إستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية، ضمن الدور الحاسم للتصفيات المؤهلة الى مونديال 2018.

ويسعى المنتخب السعودي، الذي يلعب على أرضه وأمام جماهيره إلى إلحاق الخسارة الأولى بمنافسه الأسترالي، برغم غياب بعض عناصره الأساسية، لعدم الجهوزية الفنية، كالمهاجم محمد السهلاوي والمدافعين ياسر الشهراني وعبدالله الزوري، بينما يأمل المنتخب الأسترالي في العودة بنتيجة إيجابية للمحافظة على الصدارة وقطع خطوة مهمة نحو النهايات العالمية.

وطالب مدافع "الأخضر" عمر هوساوي الجماهير السعودية بالحضور والمساندة الفاعلة، قائلًا: "الجمهور هو وقودنا وهو الذي يمنحنا القوة وبمؤازرته وتشجيعه سنحقق النقاط الكاملة في مباراة الليلة، والمباراة المقبلة أمام الإمارات، وبعدها سنفكر في المباريات الأخرى".

وبدوره وعد المهاجم ناصر الشمراني بتحقيق نتيجة إيجابية أمام المنتخب الأسترالي، وقال: "منتخب أستراليا لا يمكن الاستهانة به ولكن المهم بالنسبة لنا هو الخروج بنتيجة إيجابية خصوصًا وأن المباراة تقام على أرضنا وبين جماهيرنا التي نسعى لإسعادها وإكمال البداية الموفقة بانتصارات أخرى".

ويبرز في صفوف المنتخب السعودي بقيادة المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك أيضًا أسامة هوساوي وتيسير الجاسم وسلمان الفرج ونواف العابد وسلمان المؤشر ويحيى الشهري.

وفي المقابل، يبرز في صفوف منتخب أستراليا آرون موي وماسيمو لونغو وبراد سميث وتومي غوريتش وتيم كاهيل وروبي كروز.

ويذكر أن منتخب السعودية شارك في نهائيات كأس العالم 4 مرات متتالية أعوام 1994 (تأهل إلى الدور الثاني) و1998 و2002 و2006، وفشل في التأهل في المرتين السابقتين.

ويحتل "الأخضر" السعودي وصافة المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط، وبفارق الأهداف خلف أستراليا، فيما تأتي الإمارات واليابان في المركز الثالث والرابع بـ3 نقاط.

من جهته، يشارك منتخب أستراليا بانتظام في البطولات الأخيرة، وهو خاض غمار مونديال جنوب أفريقيا 2010 والبرازيل 2014 كأحد ممثلي القارة الآسيوية، بعد أن انضم إليها في 2006.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا