شراكات جديدة بين هيئة الشارقة للكتاب والناشرين خلال معرض موسكو

اختتمت هيئة الشارقة للكتاب، مشاركتها في النسخة التاسعة والعشرين من معرض موسكو الدولي للكتاب، الذي اختتم فعالياته وسط حضور نحو 500 دار من 40 دولة، في المعرض الأهم بالجزء الآسيوي من منطقة أوراسيا.

وعلى هامش المشاركة في معرض موسكو الدولي للكتاب، أجرى وفد هيئة الشارقة للكتاب سلسلة من اللقاءات والاجتماعات مع عدد من دور النشر والمختصين من أبرزها دور النشر الصينية، وتم خلال اللقاء توجيه الدعوة للناشريين الصينيين للمشاركة في معرض الشارقة الدولي للكتاب. وأثمرت الاجتماعات عن إبرام شراكة استراتيجية مع مجتمع صناعة النشر الصينية، حيث اتفق الطرفان على تخصيص جناح مميز للناشرين الصينيين في المعرض.

كما تم تأكيد مشاركة عدد من الناشرين من جمهورية روسيا الاتحادية، في دورة هذا العام من معرض الشارقة الدولي للكتاب والتي تنطلق في الثاني من نوفمبر المقبل، بعد سلسلة من الاجتماعات مع منظمي معرض موسكو للكتاب.

وقال سالم عمر سالم، مدير إدارة التسويق والمبيعات في هيئة الشارقة للكتاب: "يعد معرض موسكو الدولي للكتاب واحدًا من أهم التظاهرات الثقافية والفعاليات الأدبية المرموقة في وسط آسيا، وأتاحت لنا هذه المشاركة الفرصة لدخول سوق الكتاب ليس في روسيا فحسب، بل في منطقتي آسيا وشرق أوروبا، كما شكَل المعرض منصة مهمة للالتقاء والتفاعل مع آلاف العاملين في مجال صناعة الكتاب من العديد من دول العالم".

وأكد سالم إلى أهمية هذه اللقاءات في تعزيز التواصل والتفاعل بين مختلف المؤسسات الأدبية والثقافية وبين الكتاب والناشرين، ما يسهم في إرساء وتعزيز التعاون وإبرام شراكات مثمرة في المستقبل، وهو ما يخدم النشاط الثقافي ويعزز صناعة النشر في المنطقة والعالم.

وأتاحت المشاركة في الأنشطة وورش العمل، التي أقيمت على هامش معرض موسكو للكتاب، لوفد الهيئة المشارك فرصة التعرف على أساليب مبتكرة وأفكار جديدة حول كيفية تشجيع الأطفال واليافعين في الإمارة على ممارسة القراءة وجعلها عادة يومية في حياتهم، حيث سيتم استلهام هذه الأفكار وتوظيفها في مبادراتها وفعالياتها المقبلة للقراء الصغار والشباب.

يذكر أن هيئة الشارقة للكتاب بدأت عملها في ديسمبر 2014، بعد تأسيسها بموجب مرسوم أميري أصدره صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. وتشمل أعمال الهيئة تشجيع الاستثمار في الصناعات الإبداعية، وتوفير منصة فكرية للتبادل المعرفي والفكري والثقافي بين مختلف الشعوب والحضارات والثقافات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا