ورشة تعزيز العلاقات السودانية المغربية توصي بتبادل الخبرات بمجال تشغيل الخريجين

أوصت ورشة “تعزيز العلاقات السودانية المغربية في مجال التدريب وبناء القدرات وتشغيل الخريجين والشباب لمحاربة البطالة” التي عقدت بالخرطوم، اليوم الأحد، بتبادل التجارب والخبرات بين السودان والمغرب في مجال التشغيل والشباب، مع إتاحة فرص التدريب بالتبادل بين البلدين، وإعداد مذكرة تفاهم في هذا الاتجاه.
وأكدت الورشة التي نظمتها الأمانة العامة للمجلس القومي للتدريب بوزارة الخارجية السودانية، على أهمية التدريب باعتباره الوسيلة الفاعلة لإعداد الموارد البشرية، التي تمثل وسيلة التنمية وغايتها.
وشددت على دعم النشاط التدريبي ماديا وبشريا بالقطاعين العام والخاص، وعلى المستويين الرسمي والشعبي، كاستثمار متجدد مضمون المردود لإحداث الشاملة.
ودعت الورشة، التي شارك فيها خبراء من السودان والمغرب، إلى الاستغلال الأمثل للميزات النسبية في كل من البلدين، للوقوف على تجارب كل دولة في مجال التدريب وبناء القدرات والاستفادة المثلى من الإمكانات المادية والبشرية التي يذخر بها كل منهما.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا