المنظمات الحقوقية الهندية تنتقد قرار حجب جريدة محلية فى كشمير

انتقدت المنظمات المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان الهندية قرار السلطات فى الشطر الهندي من إقليم كشمير بحجب جريدة محلية بتهمة "التحريض على العنف".

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الأربعاء، أن المنظمات الحقوقية اعتبرت أن هذا القرار يعد هجوما على حرية الصحافة.

من جانبه، قال مير هلال رئيس تحرير جريدة "كشمير ريدر" إن الشرطة حضرت إلى مكتبه يوم الأحد الماضي ومعها أمر من السلطات المحلية بوقف النشر، فيما توقفت الجريدة عن النشر اعتبارا من أول أمس الاثنين.

وقال هلال إنه لم يكن هناك إخطارا مسبقا أو اتصالا من الحكومة، وإنه إذا كان هناك مشكلة في المحتوى، فكان بوسع السلطات مطالبة الجريدة بتقديم تفسير عوضا عن حجبها.

يشار إلى أن الحكومة كانت فى يوليو الماضي قد منعت طبع الصحف وحجبتها بشكل مؤقت فى كشمير لمدة ثلاثة أيام فى إطار عملية تعتيم إعلامي أعقبت التظاهرات المناهضة للحكم الهندي على الإقليم.

يذكر أن أكثر من 80 مدنيا قد لقوا مصرعهم وأصيب الآلاف فى التظاهرات المناهضة للحكم الهندي والتى اشتعلت عقب مقتل القيادى برهان وانى برصاص القوات الحكومية فى يوليو الماضي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا