الغضب يجتاح أهالي «بلكيم» في الغربية بعد مقتل نجلهم في جنوب أفريقيا

سيطرت حالة من الاستياء والغضب الشديدين على الآلاف من أبناء ومواطني قرية بلكيم التابعة لمركز السنطة بمحافظة الغربية، اليوم الأربعاء، بسبب واقعة مقتل نجلهم في العقد الرابع من عمره في سطو مسلح أثناء عمله بالخارج في دولة جنوب أفريقيا، وعدم تمكنهم من إنهاء إجراءات استلام جثمانه لدفنه بمسقط رأسه بمقابر العائلة بذات القرية.

وأوضح خال القتيل الحاج الشحات عثمان، أن العائلة فقد نجله الكبير ويدعى أحمد محمد عبد الصمد أن نجل شقيقته "33 سنة"، حيث كان يعمل بجنوب أفريقيا هو وشقيقه وشقيق زوجته طوال 4 سنوات الماضية سعيا في كسب قوتهم بالحلال.

وأوضح أنه فوجئ باتصال هاتفي من جنوب أفريقيا يخطرنا أن أحمد قتل على أيدي مسلحين بعدما، استوقفوه لسرقة سيارته ومتعلقاته الشخصية، وذلك بعدما حاول منع اللصوص من السرقة، فأطلقوا الرصاص عليه ما أودي بحياته في الحال وفر الجناة هاربين.

ولفت خال الضحية الشاب المصري أن رفقائه فى العمل بالخارج أعربوا عن سعيهم فى إنهاء إجراءات دفنه وشحن الجثمان استعدادًا لدفنه داخل الأراضي المصرية.

كما ناشد الرئيس عبد الفتاح السيسي والمهندس شريف إسماعيل رئيس الحكومة بالضرورة مخاطبة وزير الخارجية سامح شكري والجهات الدبلوماسية المصرية بسرعة نقل الجثمان إلى مصر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا