الإمارات تؤكد وقوع اصابات فى طاقم السفينة المستهدفة من متمردى اليمن

أعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولى الإماراتية الأربعاء وقوع اصابات جراء استهداف المتمردين اليمنيين الأسبوع الماضى سفينة إماراتية أثناء عبورها مضيق باب المندب، مؤكدة أنها كانت مدنية الطابع والطاقم.
وكانت القوات المسلحة الإماراتية التى تشارك فى التحالف العربى بقيادة السعودية الداعم لحكومة الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى، أعلنت السبت تعرض احدى سفنها المؤجرة لـ "حادث" لم يؤد لوقوع اصابات. إلا أن المتمردين الحوثيين وحلفاءهم الموالين للرئيس السابق على عبدالله صالح قالوا انهم استهدفوا السفينة، وهو ما أكدته قيادة التحالف.
وجاء فى بيان لوزارة الخارجية نشرته وكالة الأنباء الرسمية الإماراتية، أن طاقم السفينة كان مكونا من 24 شخصا، هم عشرة هنود وسبعة أوكرانيين وأربعة مصريين، اضافة إلى مصرى وليتوانى وأردنى.
أضافت "يتلقى معظم طاقم السفينة العلاج فى الدولة حيث تعرضوا لإصابات جراء الهجوم السافر على السفينة"، وشددت الخارجية على ان السفينة تتبع "لشركة الجرافات الوطنية الاماراتية، وليست لها أى صفة عسكرية، وهذا ما يؤكده عدم قدرتها على رد الهجوم الذى تعرضت له فى ممر ملاحى دولي".
وأكدت ان "مليشيات الحوثى وصالح تعلم تماما بأن السفينة المدنية مخصصة لاغراض انسانية ولم تنفذ اى عمليات عسكرية"، وانها نقلت خلال الفترة الماضية "اطنانا من المساعدات الانسانية وآلاف السلال الغذائية واكثر من 1000 جريح يمنى ومرافقيهم للعلاج فى الخارج".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا