ألمانيا تسقط تحقيقا ضد ممثل كوميدي بتهمة الإساءة إلى أردوغان

أسقطت النيابة الألمانية تحقيقا في اتهام موجه لممثل تلفزيوني كوميدي بالإساءة إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
وقالت النيابة في مدينة ماينتس غربي ألمانيا إنها لم تجد أدلة كافية لمواصلة التحقيق في الاتهامات ضد يان بوهمرمان.
وفي مارس/آذار القى بوهمرمان قصيدة ساخرة في برنامج تلفزيوني في قناة زد دي اف الألمانية احتوت على تلميحات جنسية طالت الرئيس التركي.
ورفع محامو أردوغان شكوى زعموا فيها أن ذلك السلوك قد أساء إليه.
وأشارت النيابة في بيان أصدرته الثلاثاء إلى أن االفعل الجنائي لا يمكن اثباته بشكل قطعي في هذه الحالة.
وأوضحت أن القصيدة التي القاها بوهمرمان “قابلة للنقاش” بشأن هل أنها تشكل قذفا أم جاءت في سياق الأداء الساخر في المواقف الكوميدية التي يقدمها الممثل الكوميدي.
وفي أبريل/نيسان، قالت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل إن حكومتها ستسمح بمحاكمة محتملة للممثل الكوميدي، وواجهت بسبب ذلك انتقادات لها بأنها لم تقف مع حرية التعبير.
وعلى وفق القانون الألماني، على مجلس الوزراء إداء موافقته قبل البدء بأي تحقيق جنائي يتعلق بالإساءة إلى رئيس دولة اجنبية.
على أن ميركل أشارت إلى أن السلطات الألمانية ستتحرك لإلغاء المادة 103 المثيرة للجدل ونادرة الاستخدام في القانون الجنائي التي تتعلق بالاساءة إلى رؤساء الدول بحلول 2018.
ويعد بوهمرمان من الممثلين الساخرين ومقدمي البرامج المتميزين في التلفزيون الألماني، وقد منح لاحقا حماية الشرطة الألمانية خشية تعرضه لتهديدات بسبب القصيدة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا