بطل واقعة «سونج وزيدان» يصارع الموت.. شارك بـ 8 نسخ فى أمم أفريقيا.. وتم طرده بمونديالي 94 و98

- حكومة الكاميرون تتحمل 78 ألف جنيه إسترليني لعلاج سونج

- شارك في 8 نسخ بأمم أفريقيا

- فاز بذهبية أولمبياد سيدنى وشارك بـ 4 بطولات كأس عالم

- أول لاعب يطرد في نسختين بمونديالى 94 و98

أعلن مستشفى ياوندي أن ريجوبير سونج قائد منتخب الكاميرون السابق استفاق من غيبوبته ويتنفس بشكل طبيعي وأصبح في حالة جيدة بعد إصابته بسكتة دماغية.

وقدمت الحكومة الكاميرونية الدعم للاعب الذي حمل قميص منتخب بلاده 137 مرة، وشارك في 8 نسخ من أمم أفريقيا ويحمل الرقم القياسي بـ36 لقاء، كما شارك في 4 كؤوس للعالم وفاز بذهبية أولمبياد سيدني برفقة الكاميرون.

ودفعت الحكومة حوالي 78 ألف جنيه إسترليني لعلاجه كما زاره أمين عام الرئاسة الكاميرونية في المستشفى، وقررت نقله للعاصمة الفرنسية باريس لاستكمال العلاج هناك .

ويعتبر سونج واحدًا من الأساطير الكاميرونية في كرة القدم، حيث لعب مع منتخب الأسود 137 مباراة، في الفترة بين 1993 و2010، ويعد أكثر لاعب في التاريخ مثل المنتخب الكاميروني على الصعيد الدولي.

ريغوبرت باهاناغ سونج من مواليد 1 يوليو 1976 في نكانغليكوك في الكاميرون بدأ مسيرته الكروية مع نادي تونير ياوندي في موسم 1993/1994.

وفي عام 1994 انتقل إلى نادي متز الفرنسي، ولعب معهم 1997، ولعب معهم 123 مباراة وسجل 3 أهداف، وفي موسم 1997/1998 انتقل إلى نادي سالرنيتانا الإيطالي، ولعب معهم 4 مباريات وسجل هدف واحد، وفي عام 1998.

انتقل إلى نادي ليفربول الإنجليزي، ولعب معهم حتى عام 2000، وشارك معهم في 33 مباراة، وفي عام 2000 انتقل إلى نادي وست هام يونايتد الإنجليزي، ولعب معهم حتى عام 2002، وشارك معهم في 24 مباراة، وفي موسم 2001/2002 أعير إلى نادي كولن الألماني، ولعب معهم 16 مباراة.

وفي عام 2002 انتقل إلى نادي لينس الفرنسي، ولعب معهم حتى عام 2004، وشارك معهم في 65 مباراة وسجل 4 أهداف. لعب مع نادي غلطة سراي التركي بين العامين 2004 و2008، ثم انتقل بعدها لنادي ترابزونسبور الذي يلعب معه حاليًا.

ويلعب سونج منذ عام 1993 مع منتخب الكاميرون لكرة القدم خلال منافسات كأس العالم أعوام 94، 98، 2002 و2010. وحمل رقما قياسيا عندما طرد في مباراة البرازيل عام 1994 ليصبح في عمر السابعة عشرة أصغر لاعب يطرد على الإطلاق، وفي عام 1998 طرد من مباراة تشيلي فأصبح أول لاعب يطرد من كأسي عالم مختلفين (وكان الوحيد حتى طرد زين الدين زيدان من نهائي 2006 فشاركه الرقم).

ومن أبرز أخطاءه التي شهدتها مسيرته الكروية في مباراة الاسود الكاميرونية أمام منتخب مصر الأول في بطولة كأس الأمم الأفريقية في أنجولا عام 2010 حينما وصلت الكرة إلى المدافع الكاميروني سونج ما جعل محمد زيدان القيام بالضغط على المدافع الكاميروني وقاتل عليها حتى قام بتمريرها وسجل منها محمد أبو تريكة هدف الفوز للفراعنة الكبار.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا