عند الإصابة بالتهابات الفم.. تجنب الزبادى والأطعمة المقلية

قروح الفم تنمو عادة تحت أو على اللسان أو على الشفتين أو فى اللثة، وهذه القروح ليست معدية ولا تمثل أى خطر، ولكنها يمكن أن تكون مؤلمة جدا وتجعل عملية تناول الطعام صعبة، وهى واحدة من الاضطرابات الأكثر شيوعا من الفم وعلمياً فإن هذه التقرحات تختفى بعد أسبوع أو أسبوعين من الإصابة بها، وذلك وفقاً لما نشره موقع Heal With Food.
وهناك أسباب عديدة للإصابة بهذه التقرحات منها تناول الاطعمة الحارة والتعرض للضغط واضرابات الجهاز المناعى، وهناك بعض الأمور التى يجب أن تؤخذ فى اعتبار الشخص المصاب بهذه التقرحات منها:
1- تناول الأطعمة السهلة المضغ
أثناء الإصابة بالتقرحات تكون عملية المضغ صعبة وتسبب الآما شديدة، لذلك ينصح الأطباء بالاتجاه هذه الفترة إلى تناول المشروبات والأطعمة السهلة المضغ كالبطاطس المرهوسة وبعض الفواكه كالموز.
2- الابتعاد عن الأطعمة المقلية
من أكثر الأطعمة التى تسبب تهيجا للتقرحات، فالأطعمة المقلية تكون أطرافها حادة وعندما تتلامس هذه الأطراف الحادة التقرحات تصيبها بالتهيج وتسبب الآما شديدة.
3- الابتعاد عن المياه المثلجة
المياه المثلجة تسبب تدمير الخلايا وتهيج التقرحات، لذلك يجب خلال الإصابة بالتقرحات الابتعاد عن المياه، الباردة كما ينصح الأطباء بتناول ماء جوز الهند والذى يهدئ بشكل كبير التقرحات.
4- الابتعاد عن تناول الزبادى
يمد الزبادى الجسم بالعديد من الفوائد الصحية لاحتوائه على البكتيريا النافعة اللازمة للجسك، ولكن بالرغم من ذلك يحذرالأطباء الأشخاص المصابين بالتقرحات من تناول الزبادى، فهذه البكتيريا تنشط نمو وانتشار التقرحات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا