رئيس حي المرج : نسعى لامتلاك قصر الأميرة نعمة لتوفير الخدمات للأهالي

لا يوجد خدمات متوفرة لحي المرج
لا نرى المرور في شوارعنا إلا في الزيارات الرسمية
سوق “التلات” يستلزم إجراءات أمنية مشددة لكي يتم نقلة
3 مليون و 200 ألف ميزانية لتجميل ورصف شوارع الحي
”المرج” حي شعبي يقع فى نطاق منطقة شمال القاهرة ، يفتقر للعديد من الموارد، كان يمثل منطقة ريفية هادئة تابعة لمحافظة القليبوبية قبل أن يتحول إلى شوارع ضيقة يخنقها المرور، وتصبح منطقة بها مباني وعشوائيات وكثافة سكانية عالية .
انفصل حي المرج عن حي السلام عام 1994 م، ويمتاز بوجود تحف معمارية كقصر الأميرة نعمة، وقصر زينب هانم الوكيل الذي سجن فيه الرئيس الأسبق محمد نجيب.
وفي يونيو 2010 تولى الدكتور عواد أحمد رئاسة الحي، وعاصر كل اﻷزمات التي مرت بها البلاد خلال تلك الفترة وحتى وقتنا الحاضر..
شبكة الإعلام العربية “محيط” التقت به وأجرت معه الحوار التالي:
ما أبرز المشاكل التي تواجه حي المرج؟
أبرز المشاكل التي تواجهنا هو عدم وجود مرور يفك الاختناقات التي أصبحت متواجدة شبه يوميًا بكافة الشوارع والطرق، بالإضافة إلى عدم وجود قطعة أرض تتبع محافظة القاهرة في المرج من أجل إنشاء وحدات صحية ونقطه شرطة و مركز شباب.
هل هناك إجراءات اتخذها الحي لحل جزء من المشاكل التي تواجه؟
نسعى الآن على ضم قصر مهجور كان ملك للأميرة نعمة، مساحته تبلغ فدان و 16 قيراط، وحديقة أخرى داخل القصر مساحتها 12 فدان و 4 قيراط، تتبع وزارة الزراعة، حيث كان هناك رغبة من وزارة الثقافة بشراء القصر من أجل إنشاء تراث معماري؛ إلا أن وزارة الزراعة قدرت القصر بـ 17 مليون جنيه، فتعثرت في توفير المبلغ.
فقام الحي بتقديم طلب بأخذ القصر من أجل إنشاء مستشفى ومركز شباب ووحدة خدمات تحتوي على مطافي ومكتب جوازات، وتم الموافقة عليه من قبل وزارة التخطيط واجتمعت اللجنة المالية وقدرت القصر بـ 29 مليون جنيه و 800 ألف جنيه، وجاري الآن توفير المبلغ لشراء القصر.
مندوبة محيط مع الدكتور عواد احمد
لماذا لا يوجد نقاط مرور في شوارع الحي؟
للأسف الشديد لا يوجد لدينا نقطة مرور تقوم بحل الاختناقات المرورية في حي المرج، ولا تأتي المرور إلا في الزيارات الرسمية فقط، الأمر الذي جعلني أقوم بتنظيم سير السيارات في الشوارع وفتح طرق، دون استشاره من أحد.
وأسعى حاليًا ﻹنشاء وحدة مرور أسفل كوبري مؤسسة الزكاة تخدم المرج بأكملها، كما أنني طالبت بعمل موقف سيرفيس، إلا أن وحدة السيرفيس رفضت، معللة ذلك أنه ليس هناك سيارات تتبع الحي وكل ما هو متوافر لا يتبع محافظة القاهرة وإنما سيارات تتبع محافظة القليوبية، بالإضافة إلى أن معظم “المكروباصات” غير مرخصة.
يشكو اﻷهالي من “سوق التلات” بالحي .. هل هناك نية لنقله؟
سعيت منذ توليتي مسئولية رئيس حي المرج بنقله إلى شارع الصرف الصحي وعرضه 40 مترًا إلا أن الجهات الأمنية رفضت، لأن عملية النقل تكلف إجراءات كثيرة والحي غير مستعد لذلك في الوقت الحالي.
ما الخطوات التي اتخذها الحي للتطوير شبكة الصرف الصحي؟
الدولة لها مجهود كبير في تطوير البنية الأساسية لشبكة الصرف الصحي بالمرج، حيث تم توفير ميزانية 6 مليون جنيه من أجل التطوير، فكانت معظم المنازل تسبح على بركة مياه نتيجة وجود صرف أهالي.
وتنتهي عملية تطوير الصرف بالمرج الغربية والتي تشمل شارع البترول، والشيخ منصور، والشهيد، خلال الأيام القليلة المقبلة؛ وتنتهي في المرج الشرقية خلال الأشهر القليلة المقبلة وقبل انتهاء عام 2016.
تعاني “العزبة البيضاء” من نقص في الخدمات كالصرف الصحي.. كيف تتعاملون مع هذا الوضع؟
العزبة البيضاء تعاني من نقص الخدمات والبناء العشوائي، ومؤخرا تم الانتهاء من مشاكل الصرف الصحي، بعد أن تبرعت احد الجهات السيادية فى الدولة بقطعة من الأرض التابعة له في هذه المنطقة والتي تصل مساحتها 1600 متر لخدمة إنشاء محطة صرف صحي، وتم الانتهاء من بناء المحطة.
تعاني المرج من البناء العشوائي .. فما هي الخطوات التي تتخذوها في الفترة الأخيرة؟
هناك حملات كبيرة لمراقبة عمليات البناء، وفي حالة وجود مبنى مخالف أو دور يتم إيقافه وهدمه في الحال، كما تم تسهيل إجراءات الحصول على تراخيص، حيث تم إلغاء شرط وجود عقد موثق من الشهر العقاري، بعمل شهادة صحة توقيع، وذلك للحصول على ترخيص بناء.
وطالب المواطنين بعمل تراخيص للبناء وذلك لما فيه امتيازات لهم وسهوله في الحصول على كهرباء ومياه أفضل بكثير من البناء العشوائي، فمن خلال مكتب استشاري الذي يتعاقد معه يتم إنهاء كافة عمليات البناء بشكل قانوني.
هل هناك وحدات سكنيه متوفرة من قبل الحي للأهالي؟
للأسف تم تسليم كافة الوحدات السكنية والقضاء على العشوائيات في المرج الشرقية، فمحافظة القاهرة وفرت لنا 936 شقة مقسمة على 39 عمارة، تم تسليمهم جميعا.
ماذا عن عمليات التجميل والرصف والإنارة؟
تم تخصيص ميزانية تقدر بـ 3 مليون و 200 ألف، من أجل رصف الطرق وتجميل الشوارع، بالإضافة إلى تخصيص 300 ألف للإنارة الشوارع.
غالبًا ما يتم الحفر من أجل الغاز الطبيعي أو المياه أو الكهرباء بعد إتمام عمليات الرصف.. فلماذا لا يوجد تنسيق بين الحي والثلاثة جهات السابقة؟
نحن نحزن أكثر من المواطنين على الحفر في الشوارع بعد تجميلها، إلا أننا نجد الواقع يفرض علينا، رغم أننا نقوم بعمل لجنة مع شركة المياه والغاز الطبيعي والكهرباء والتليفونات و البترول من أجل إصلاح أي شيء قبل عمل الأسفلت؛ إلا أن بعد فترة قليلة نجد ماسورة مياه انفجرت أو كابل كهرباء انقطع فنجد لا حل أمامنا سوى الموافقة على الحفر.
في نهاية حديثنا .. ما أغلب المشاكل التي تعرض عليك خلال الاجتماع الأسبوعي مع الأهالي؟
أغلب المشاكل تتعلق بالقمامة والبناء العشوائي وإشغالات الطرق، ويتم حلها في الحال، وتنزيل حملات من قبل الحي لإزالة القمامة أو الإشغالات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا