«الجيش في المدرسة».. «تسمم الطلاب» دفع القوات المسلحة لدخول منظومة إعداد «الوجبة المدرسية».. وإدارة الخدمة الوطنية توفر تغذية الطلاب بسعر أقل

مهمة جديدة للقوات المسلحة ضمن المهام التي تم إسنادها لجهاز الخدمة الوطنية، بعد أن أعلنت وزارة التربية والتعليم عن مشاركة جهاز الخدمة في تصنيع الوجبة المدرسية بالتعاون مع وزارة الزراعة في تصنيع نوعيات من الوجبات.

وكان جهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة سبق أن شارك في تصنيع الوجبة المدرسية خلال العام الماضي على نطاق ضيق في 6 محافظات فقط، بينما هذا العام سيتم إدخال وجبته لـ95% من مدارس محافظات مصر.

وعن أسباب مشاركة جهاز الخدمة الوطنية في هذه المهمة والنتائج المتوقعة لها، قال اللواء نبيل فؤاد الخبير العسكرى، إن مساهمة جهاز الخدمة الوطنية هذا العام في إنتاج وتقديم الوجبات المدرسية سيحدث طفرة فى هذه المنظومة لأنه عندما يتم تكليف القوات المسلحة بمهمة يتم التعامل معها بكل دقة وتراعى بها الاشتراطات الصحية.

وأضاف "فؤاد" فى تصريح لـ"صدى البلد" أن الجهاز سيكون العين الموجودة للمراقبة والمتابعة والمساعدة ومن الممكن أن يضع منظومة التغذية المدرسية على الطريق الصحيح بضوابط محددة وينسحب ليدخل مجالا آخر ليضع فيه الانضباط ويعود مرة أخرى.

واوضح أن جهاز الخدمة الوطنية هو طاقات زائدة داخل الجيش ويستغلها فى خدمة المجتمع المصرى فى شتى المجالات للاستفادة من خبراتهم.

  • مساعدة للأسر
وقال اللواء نصر سالم، الخبير العسكري، إن مشاركة القوات المسلحة في إعداد الوجبات المدرسية للطلاب هذا العام يأتي خطوة لمساعدة الفئات البسيطة في توفير الغذاء لهم، ورفع جزء من الأعباء عن أسرهم، في ظل الظروف الحالية.

وأضاف "نصر"، في تصريح خاص لـ"ـصدى البلد"، أن مشاركة القوات المسلحة في إعداد الوجبة يسهم في الحد من تعرض الطلاب لحالات التسمم التي نراها بالمدارس كل عام، خاصة أن القوات المسلحة تجري مناقصات لتوفير الوجبة المدرسية على أعلى مستوى لحماية الطلاب.

  • خطوة إيجابية
وقال الدكتور مجدي نزيه، أستاذ التثقيف الغذائي بالمعهد القومي للتغذية: إن تدخل جهاز الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة فى تصنيع الوجبات المدرسية هى فكرة إيجابية جدًا وستوفر الوجبة المدرسية بسعر أقل.

وأضاف "نزيه" أن السيطرة على حالات التسمم ترجع إلى عدة عوامل من بينها معرفة أسباب حالات التسمم السابقة ومدى جودة مقدم الخدمة وطرق النقل والتخزين وسوء المعاملة التى يتم التعامل بها فى المدارس.

  • مراقبة ومتابعة
فيما قال طارق نور الدين، معاون وزير التربية والتعليم سابقا، إن تدخل القوات المسلحة في أي أمر يتسم بعملية الانضباط وسرعة العمل، مشيرا إلى أن مشاركة جهاز الخدمة الوطنية في تصنيع الوجبات المدرسية للطلاب، يضمن وجود مراقبة

ومتابعة عليها.

وأضاف "نور الدين" أن ما يحدث من حالات تسمم يتم بعد تسليم الوجبات نتيجة سوء التخزين أو التوزيع، وعدم مناسبة الوجبة المدرسية للمنطقة التي يتم توزيعها فيها، موضحا أننا ننادي بتطبيق التجربة اليابانية في كافة جوانبها بما فيها التغذية المدرسية.

واوضح تجربة اليابان في التغذية المدرسية تعتمد وجود مطبخ بكل مدرسة لتقديم وجبات طازجة للطلاب، مطالبا بتفعيل دور المطابخ التي تم انشاؤها في بعض المدارس بمصر، مشيرا إلى أن التجربة اليابانية وضعت للمدرسين وجبات لضمان أن يتناول المعلم الوجبة قبل الطالب لضمان سلامته قبل تناول الطلاب لها، ولتطمين أولياء الامور على صحة أبنائهم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا