تعرف على قصة حياة زوجة آخر ملوك ليبيا

فاطمة أحمد الشريف السنوسى ولدت فى منطقة التاج بواحة الكفرة، بليبيا عام 1911، وأقامت بها حتى بلغت السابعة عشر من العمر، تمت خطبتها على ابن عمها محمد إدريس السنوسى الذى كان وقتها أمير برقة عام 1933، وتزوجا فى مصر عام 1934.
وأصبحت فاطمة زوجته الأولى وأقاما معا فى حمام مريوط الواقعة غرب الإسكندرية بمصر، ثم انتقلا إلى القاهرة قبل تأسيس جيش التحرير السنوسى، وعادا إلى برقة بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية واستقلال ليبيا عام 1951، وتوج إدريس السنوسى ملكا على البلاد وصارت طبقا للدستور الليبى تحمل لقب "الملكة فاطمة"، لم تنجب الملكة وزوجها، إلا أنها قامت بتبنى ابن شقيقها "عمر" والطفلة "سليمة" التى فقدت أهلها أثناء الحرب الجزائرية الفرنسية، وبعد الإطاحة بالحكم الملكى فى ليبيا فى 1 سبتمبر 1969 عادت إلى القاهرة.
توفيت فاطمة 3 أكتوبر 2009، ودفنت فى 7 أكتوبر 2009 فى مقبرة جديدة قرب المدينة المنورة دون السماح بحضور ذويها، وذلك بسبب موقفها السياسى العام.
تم نشر نعى مقتضب فى وسائل الإعلام الليبية الرسمية آنذاك، وذكر خبر وفاتها على كونها "ابنة المجاهد أحمد الشريف السنوسى"، كما قام التليفزيون الليبى ببث خبر الوفاة على شريط الأخبار.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا