وزير الصحة : تعرضت لضغوط لعدم اعتماد الأدوية المصرية في علاج «فيروس سي»

كشف الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة، أنه تعرض لضغوط كبيرة من أجل التراجع عن اعتماد الدواء المصري لعلاج مرضي "فيروس سي" بديلاً عن العلاج الأجنبي، مشيرًا إلي أنه كان سيرضخ لتلك الضغوط إلا أن دعم القيادة السياسة له ساعده في استكمال مشواره لاعتماد العقاقير التي أنتجتها شركات الدواء.

وأوضح "عماد"، خلال الاحتفالية التي أقامتها منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع وزارة الصحة المصرية تحت سفح الأهرامات أن قرار تغيير بروتوكول العلاج من العلاجات الأجنبية إلي المصرية لم يكن قرارًا فرديًا ولكن بمشاركة منظمة الصحة العالمية التي تأكدت من فاعلية العقاقير المصرية ومضاهاتها بالعقاقير الأجنبية.

وفي سياق آخر تم تكريم وزير الصحة وأعضاء اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات ومكتب منظمة الصحة العالمية بالقاهرة وعدد من شركات الأدوية المصرية التي قامت بإنتاج عقاقير فيروس سي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا