دمياط تعلن الطوارئ استعدادا لزيارة الرئيس السيسي.. المحافظ يتابع مدينة الأثاث يوميا.. العمل بنظام الورديتين والبدء بالمصانع الكبيرة.. صور

دمياط تعلن حالة الطوارئ استعدادا لزيارة الرئيس السيسي

محافظ دمياط يتفقد انشاءات مصانع مدينة الأثاث يوميا

المشروع يوفر 40 ألف فرصة عمل دائمة و120 ألف غير دائمة

بدأت محافظة دمياط استعدادات مكثفة ورفع حالة الطوارئ في كافة أجهزتها استعدادا للزيارة المرتقبة لرئيس مجلس الوزراء المهندس شريف اسماعيل، والتى ستكون بمثابة زيارة تمهيدية لتفقد عدد من المشروعات وخاصة مدينة الاثاث بشطا، في إطار الإعداد لزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي والتى لم تحدد بعد.

وبشكل شبه يومي يتفقد الدكتور اسماعيل عبدالحميد طه محافظ دمياط الانشاءات التى تنفذ على أرض مدينة الأثاث، حيث يبدأ العمل بالمدينة بنظام الورديتين، وينطلق العمل ببناء المصانع الكبيرة يليها انشاء الورش والمرافق والمعارض والخدمات.

مدينة الاثاث.. بدأت كحلم لأبناء محافظة دمياط بداية من صغار صناع الاثاث مرورا بكبار رجال الاعمال من أصحاب معارض ومصانع الموبيليا، أصبح الان تحقيق هذا الحلم أمرا حقيقيا وفي المستطاع ،حيث تم الاعلان الاسبوع الماضي عن الانتهاء من تأسيس شركة مدينة دمياط للاثاث بعد صدور قرار تأسيسها بشكل رسمي من الهيئة العامة للاستثمار بهدف انشاء مدينة صناعية حرفية متكاملة للاثاث بدمياط و رأس مال الشركة المرخص به 5 مليار جنيه مصري ورأس المال المصدر 521 مليون و 325 الف جنيه ونسبة المساهمة المصرية 100%.

أكد الدكتور اسماعيل عبدالحميد طه محافظ دمياط، ان "المشروع يتضمن 2443 ورشة على مساحة 58 فدانا ومنطقة للصناعات المكملة بإجمالى 37 مصنعًا على مساحة 5 أفدنة ومنطقة للصناعات البتروكيماوية والدهانات صديقة البيئة باجمالى 28 مصنعًا على مساحة 15 فدانًا والمنطقة الإدارية بمساحة 2 فدان ومنطقة البنية الاساسية لخدمات المشروع على مساحة 40 فدانًا وتضم منطقة مخازن للأخشاب باجمالى 50 مخزنًا ومناطق انتظار للشاحنات ومنطقة معارض على مساحة 109 ألف متر".

وتابع: "كما تتضمن مدينة دمياط للأثاث فندقًا ومبنى إدارى للشركات ومركز تدريب تكنولوجى على أعلى مستوى ومستشفى لليوم الواحد به مركز لجراحة الأطراف ومدرسة فنية صناعية ومصنع لتدوير مخرجات الورش وأماكن ترفيهية ومساحات خضراء ليغلب على المدينة الطابع الجمالى كإحدى النماذج الصناعية والحرفية المتطورة وفقًا للمعايير العالمية .. وسوف يسهم المشروع فى توفير 40 ألف فرصة عمل دائمة و 120 ألف فرصة عمل غير دائمة".

وأضاف المحافظ، أن هناك تحركًا واسعًا لإقامة المدينة بشكل متكامل لإقامة المشروعات المتوسطة والصغيرة بشكل موحد وبقدرات هائلة وبمعدات عالية الجودة بكل ما تستلزمه صناعة الأثاث الحديثة كما تشهد الفترة القادمة نشاطًا مكثفًا فى السفارات والبعثات الدبلوماسية بالخارج للترويج لهذه المنطقة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا