الرئيس العراقي: نحتاج إصلاحات إدارية عاجلة وشاملة لأجهزة الدولة

أكد الرئيس العراقي فؤاد معصوم حاجة العراق الماسة إلى حملة إصلاحات إدارية عاجلة وشاملة تعيد الحيوية والفعالية لأجهزة الدولة البيروقراطية في كل مناطق العراق دون استثناء.
ودعا معصوم، خلال استقباله في قصر السلام ببغداد اليوم /الثلاثاء/ مديرة المعهد الكندي للحوكمة ماري انطوانيت على رأس وفد من المعهد، اللجان النيابية المختصة إلى تعديل التشريعات السائدة أو إصدار تشريعات جديدة لهذا الغرض فضلا عن ضرورة الاستفادة من تجارب الدول الأخرى بشأنه .

ونبه إلى أن العراق يواجه أخطارا جسيمة إذا لم ينجح في القضاء الفعلي والسريع على داء الكسل الإداري والروتين البيروقراطي غير المبرر والترهل والإهمال والبطء والتقاعس في إنجاز معاملات المواطنين الذي بات آفة خطيرة تنتج فسادا بات يهدد مستقبل البلاد، لافتا إلى أن هذه الظواهر تتفاقم في دوائر الدولة بما فيها الأكثر علاقة بالحياة اليومية للمواطنين.
ونوه إلى أهمية التعريف الواسع بمفاهيم الفيدرالية المالية ونظام اللامركزية ومكاسب الشفافية الإدارية والحاجة الماسة لاعتمادها في العراق.

كما التقي الرئيس معصوم اليوم السفير الاسترالي لدى العراق كريستوفر لانجمان، الذي أكد اهتمام بلاده بدعم العراق في مجال المساعدات الإنسانية والجهد العسكري في الحرب ضد الإرهاب.
وأشار الرئيس العراقي إلى الحاجة لدعم دولي أكبر لضمان استقبال وحماية الأعداد الكبيرة من النازحين المتوقع خروجهم من الموصل خلال عمليات تحريرها المرتقبة من قبضة تنظيم داعش، داعيا إلى تعميق التعاون مع استراليا لمطاردة خلايا داعش الذي بات يشكل خطرا على أمن العالم أجمع.

ومن جانبه، شدد السفير الإسترالي على استعداد بلاده لدعم العراق في حربة ضد تنظيم(داعش) الإرهابي والملف الإنساني المتمثل بإغاثة العوائل النازحة وإعمار المناطق المحررة من قبضة التنظيم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا