دراسة: تربية الكلاب تحفز على زيادة النشاط البدنى

كشفت دراسة جديدة قامت بها مجموعة من الباحثين الدنماركيين عن سر رشاقة أصحاب الكلاب، حيث إنه يتطلب منهم مجهودا كبيرا فى التربية ويحفزهم على السير وممارسة النشاط الرياضى.
ونقل الموقع البريطانى "ديلى ميل" نتائج الدراسة التى أكد خلالها الباحثون أن الكلاب تشجع أصحابها على السير لفترات طويلة، وهو ما يؤثر على صحتهم بإيجابية بالمحافظة على ممارسة الرياضة اليومية وهى المشى، مما يحميهم من الأمراض ويساعدهم على المحافظة على أوزانهم بدون دهون زائدة.
ويقول الدكتور "كارى ويستجارث" من جامعة ليفربول: "امتلاك البعض للكلاب كان له الفضل فى حصولهم على لقب الوزن المثالى بسبب المجهود الذى يقومون به مع كلابهم، حيث إن وجود الكلاب يزيد من نشاطهم البدنى، فضلا عن المجهود البدنى الذى يقوم به معه وهو ما يساعدهم على الحد من خطر أمراض القلب والأوعية الدموية، والتى تحدث نتيجة تراكم الدهون فى الجسم".
وقام الباحثون بتحليل البيانات التى تم جمعها من 629 من أصحاب الكلاب فى أستراليا، عن طريق تحليل العوامل الإيجابية والسلبية لتربية الحيوانات الأليفة، وكانت النتائج أن تربية الكلاب تشجع على السير فى الشوارع لفترات طويلة وهو ما يعود بالنفع على الأفراد. ويعتقد الباحثون أن تربية الكلاب تساعد فى مكافحة البدانة التى أصبحت آفة المجتمع الحالى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا