الأحزاب تنضم لمبادرة"بأمر الشعب"بعد ساعات من إطلاقها.."المؤتمر"يبدأ حملات توعية بالمحافظات..و"الشعب الجمهورى"يساهم بإجراء تعديل على قانون منع الممارسات الاحتكارية..و"حماة الوطن"يطالب بتسعيرة أسبوعية

أيد عدد من الأحزاب السياسية بالمبادرة التى اطلقها الإعلامى عمرو أديب أمس خلال برنامجه "كل يوم"، المذاع على قناة " on e "، التى استهدفت دعوة التجار لخفض أسعار السلع تحت عنوان "بأمر الشعب" معلنين عن انضمامهم للمبادرة ومساندتها من خلال مراقبة أداء الشركات والتجار الذين أعلنوا عن خفض أسعار منتجاتهم بنسبة 15%- 25% .
رئيس حزب المؤتمر يشيد بالمبادرة
ومن جانبه أشاد الربان عمر صميدة رئيس حزب المؤتمر، بالمبادرة التى أطلقها الإعلامى عمرو أديب أمس خلال برنامجه "كل يوم"، المذاع على قناة" on e "، التى استهدفت دعوة التجار لخفض اسعار السلع تحت عنوان " بأمر الشعب " قائلا : ندعم هذه المبادرة وسنضم إليها من اليوم.
وأوضح صميدة لـ" اليوم السابع " أن أعضاء الحزب فى المحافظات سيقومون بحملات توعية بأهمية الحملة وتأثيرها الجيد على الاقتصاد المصرى، مشيرًا إلى أنهم سيقومون ايضا بكتابه تقرير حول أسماء الشركات التى استجابت للحملة أو أعلنت عن تخفيض الأسعار .
ودعا رئيس حزب المؤتمر الأحزاب والمجتمع المدنى للاستجابة لمبادرة بأمر الشعب والعمل معها لمساعدة الدولة والحكومة للنهوض بالاقتصاد المصرى.
"حماة وطن" يرحب بالمبادرة
وبدوره رحب اللواء محمد الغباشى مساعد رئيس حماة وطن،بالمبادرة التى أطلقها الاعلامى عمرو اديب أمس خلال برنامجه "كل يوم"،المذاع على قناة" on e " ، التى استهدفت دعوة التجار لخفض اسعار السلع تحت عنوان " بأمر الشعب ": ندعم كل الدعوات التى تخدم المواطن المصرى " .
ودعا الغباشى خلال تصريح لـ" اليوم السابع"رجال الاعمال والتجار الذين أعلنوا انضمامهم للحملة الا تقتصر جهودهم على الدعاية فقط وان يلتزموا بما وعدوا به، حتى يمكن للمبادرة تحقيق أهدافها المرجوه من اجل خدمة المواطن والاقتصاد .
وناشد مساعد رئيس حزب حماة الوطن، أجهزة الدولة بتطبيق أقصى عقوبة على الاحتكار، والغش التجارى، وزيادة الأسعار غير المبررة، داعيًا الدولة لوضع تسعيرة اسبوعية على اسعار الفواكه والخضروات واخرى شهرية على سلع الازر والفول والعدس وغيرها .
الشعب الجمهورى يطلب تفعيل الأدوات الرقابية
وفى سياق متصل ثمن المهندس حازم عمر رئيس حزب الشعب الجمهورى، بالمبادرة التى أطلقها الاعلامى عمرو اديب أمس خلال برنامجه "كل يوم"، المذاع على قناة " on e " ، " بأمر الشعب " قائلا : "أمر طيب لابد أن يخدمه تفعيل الأدوات الرقابية" .
وقال عمر لـ" اليوم السابع " : " لا تقام الدول بحسن النوايا .. وإنما بتفعيل أدواتها التشريعية والرقابية وخلق مجال تنافسى لمنع الاحتكار، مشيرًا إلى أن الحزب سيتقدم بمشروع قانون لمجلس النواب خلال دور الإنعقاد الثانى لتعديل قانون منع الممارسات الاحتكارية.
وأكد رئيس حزب الشعب الجمهورى على أهمية دور الاحزاب بوضع التشريعات التى تقضى على الاحتكار والغش التجارى وجشع التجار.
وفى السياق ذاته قال المهندس حسام الخولى نائب رئيس حزب الوفد، إن الحملة التى اطلاقها الاعلامى عمرو اديب تحت عنوان " بأمر الشعب " لخفض الاسعار " جاءت فى وقتها وتحتاج إلى دعم الجميع لنجاحها" .
وأكد الخولى لـ" اليوم السابع على ضرورة دعم المبادرة بحملات التوعية ليس فقط على مستوى السلع وإنما بأن تشمل الحملة مخاطبة الموظفين البيروقراطيين، لافتًا إلى أهمية التوعية بأن بطء عملهم وتعطيل المواطنين يساهم بشكل مباشر فى ارتفاع الاسعار .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا