اتحاد الصناعات: احتكار التجار للسكر وراء الأزمة الأخيرة

أكد رأفت رزيقة، رئيس شعبة السكر باتحاد الصناعات، أن "احتكار التجار" هو سبب أزمة نقص السكر التى يشهدها السوق المصرى بالوقت الحالى، لافتا أن نسبة غير قليلة من التجار يقومون بتخزين السكر بهدف "تعطيش السوق" واستغلال ذلك لرفع سعر بيع المنتج للمستهلك.
وأضاف رزيقة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن أزمة نقص السكر ليست جديدة وتتكرر منذ سنوات، نتيجة أن الإنتاج المحلى لا يكفى الاستهلاك مما يستدعى استيراد الكميات المتبقية من الخارج، والتى تصل لـ800 ألف طن سكر خام، لكن المشكلة فى ضرورة وجود رقابة حكومية صارمة أثناء توزيع تلك الكميات على موردى السكر، حتى لا يحدث احتكار على غرار قضية "حوت السكر" التى تم الكشف عنها مؤخرا، والذى حصل على كميات كبيرة بالأجل من مصانع إنتاج السكر وقام بتخزينها، مما تسبب عنه نقص الكميات المعروضة بالأسواق.
ومن جانبه أكد حسن الفندى، رئيس شعبة السكر السابق، لـ"اليوم السابع"، أنه من المتوقع إنهاء أزمة السكر الحالية قريبا، وذلك بعد الإعلان عن بدء توريد كميات كبيرة من السكر للأسواق، لافتا أن ارتفاع سعر السكر سببه قانون العرض والطلب، بالتزامن مع نقص الكميات المطروحة بالأسواق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا