وزير التخطيط: أزمة الدولار "عرض وليس مرض" وسببها عجز الميزان التجارى

قال الدكتور أشرف العربى، وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، إن أزمة سعر صرف الجنيه مقابل الدولار "عرض وليس مرض"، ولكن المرض الحقيقى وهو عجز الميزان التجارى، والذى وصل إلى 50 مليار دولار، خاصة فى ظل الضغط على الاحتياطى النقدى بسبب تراجع موارد مصر من قناة السويس والسياحة وتحويلات العاملين بالخارج.
وأضاف العربى، خلال كلمته بندوة رؤية مصر 2030 ودور مجتمع الأعمال للمساهمة فى تحقيق تلك الرؤية، أن الحكومة تحاول علاج الخلل السابق، من خلال توفير تمويل خارجى، مشيرا إلى نجاح مصر فى إقناع صندوق النقد الدولى بعد اطمئنانه لاستقرار الأوضاع الاقتصادية بمصر، بجانب حزم تحفيزية من البنكين الدولى والتنمية الإفريقى.
وأشار وزير التخطيط، إلى أن رؤية مصر 2030، تحاول وضع خلل لعلاج الميزان التجارى، وعلاج عجز الموازنة وتخفيضه لنسبة 5% من الناتج المحلى الإجمالى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا