الاوكازيون.. ركود في البيع رغم ارتفاع نسبة التخفيضات

بدأت فترة الاوكازيون الصيفي هذا العام، وأعلن الكثير من أصحاب محلات الملابس عن تخفيضات مغرية تصل إلى 50 % لتنشيط حركة البيع بعد ركودها وهو ما تسبب فى زيادة نسب الخسارة لبعض التجار، نتيجة عدم إقبال المواطنين على الشراء.
شبكة اﻹعلام العربية “محيط” استطلعت رأي العديد من أصحاب المحلات التجارية ومواطنين عن أوكازيون هذا العام، وخرجت بالحصيلة التالية..
يقول مصطفى حامد صاحب محل ملابس أطفال فى شارع شريف إن الموسم لا يوجد به بيع بنسبة كبيرة حتى في فترة الأوكازيون، ويرجع هذا إلى ارتفاع سعر الدولار الذي أثر بشكل كبير على حجم المبيعات، مشيرًا إلى أن غالبية المواطنين يفضلون الآن شراء الملابس المدرسية وبعض الأولويات الهامة لها خلال فترة الأوكازيون ونسبة التخفيضات على الملابس.
زينة محمد أحد البائعات بمحل ملابس حريمي بالسيدة زينب أوضحت أن الشراء في فترة الأوكازيون يشكل نسبة بيع كبيرة عن الأيام العادية بنسبة 25 %.
بدوره، قال محمد صلاح أحد المسئولين عن المحلات التجارية الكبرى بوسط القاهرة ، أن نسبة الخسائر في هذا الموسم كبيرة جدًا ، وأضاف :” كان لدينا أمل في فترة الاوكازيون لتعويض هذه الخسائر، وعلى الرغم من ارتفاع نسبة التخفيضات التي تبدأ من 20% - 50% فلا يوجد إقبال من المواطنين على الشراء”.
فرصة الاوكازيون 
مجموعة من الفتيات المتجولات بمنطقة وسط البلد تؤكد : ” نفضل أن ننزل ونشترى اللبس بتاعنا في فترة الاوكازيون لأننا بنلاقي نسبة تخفيض على الملابس كبيرة جدًا؛ فمثلاً في الأيام العادية كنت جايبة “بلوزة” بـ 230 جنيه، لكن في فترة الاوكازيون انخفض سعرها إلى 170 جنيه ودي بالنسبة لنا فرصة”.
محمد عبد المجيد أحد زبائن المحلات قال إنه يفضل الشراء خلال فترة الاوكازيون في كل موسم، ولكن هذا الموسم وجد أن نسبة التخفيضات مرتفعة ولكن الشوارع هادئة على عكس كل موسم.
وأضاف : عند شراء أي سلعة نجد أن بعض أصحاب المحلات لا يسمحون باستبدالها إلا خلال 48 ساعة و البعض لا يسمح باستبدالها تمامًا “كأن أصحاب المحلات ما صدقوا يخلصوا منها وباعوا حاجة “، على حد قوله.
خط ساخن للشكاوى 
وكانت وزارة التموين والتجارة الداخلية،أعلنت عن بدء الاوكازيون الصيفي لجميع أنواع الملابس والسلع لمدة شهر، وذلك بالتنسيق مع الاتحاد العام للغرف التجارية.
وقالت الوزارة إنه من المتوقع أن يصل عدد المشاركين في الاوكازيون إلى حوالي أكثر من 3000 شركة وتاجر من القطاعين العام والخاص، وإن نسبة التخفيضات في الأسعار سوف تتراوح ما بين 5 بالمئة إلى 50 بالمئة في هذا الاوكازيون لتشجيع المواطنين على الخروج للتسوق لتنشيط حركة الأسواق.
وأعلن الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية، أن لأوكازيون متاح أمام جميع التجار في كافة السلع للمشاركة فيه، وأن كل تاجر حر في اختيار نسبة التخفيض في الأسعار بالسلع الخاصة به بشرط أن يكون التخفيض حقيقيًا، وأن تكون السلع المعروضة جيدة ومطابقة للمواصفات القياسية وليست مجهولة المصدر.
ولفت إلى أنه يشترط أيضًا أن تلتزم الجهات المشاركة في الاوكازيون بالحصول مسبقًا على موافقات من مديرية التموين الواقع في دائرتهم محلهم التجاري، وأن تعلن الجهات المشاركة عن ثمن السلعة المعروضة للبيع قبل وبعد التخفيض حتى يمكن للمشتري التأكد من حقيقة التخفيض.
ونوه الوزير إلى أن هناك خطًا ساخنًا “كول سنتر” رقم (19280) لتلقي شكاوى المواطنين، بالإضافة إلى الخط الساخن لجهاز حماية المستهلك وهو (19588).

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا