الخارجية الفلسطينية: الحكومة الإسرائيلية تستغل الأعياد اليهودية للتضييق على الفلسطينيين

أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم "الثلاثاء" أن حكومة رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نتنياهو، اعتادت استغلال الاعياد اليهودية، كذرائع لفرض المزيد من العقوبات والتضييق على الفلسطينيين، خاصة بمدينتى القدس والخليل.

وحملت الوزارة، في بيان نقلته وكالة الانباء الفلسطينية /وفا/، حكومة نتنياهو المسئولية الكاملة عن ممارسات الاحتلال الاستفزازية وتداعياتها الخطيرة التى تمثلت فى تحويل البلدة القديمة بالقدس الى ثكنة عسكرية ومنع المصليين من الوصول اليه، وتمويل وحماية الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك، وتورط المحكمة العليا الإسرائيلية في تشريع هذه الاعتداءات، من خلال سماحها للمستوطنين بأداء طقوس تلمودية في أي مكان بالبلدة القديمة في القدس المحتلة.

وأكد بيان الخارجية الفلسطينية أن هذه الاجراءات الاحتلالية في القدس لا تختلف عما هو الحال في مدينة الخليل، وبلدتها القديمة، مشيرة إلى إغلاق قوات الاحتلال للحرم الابراهيمي الشريف لمدة 6 أيام، أمام المصلين المسلمين، وفتحه أمام الجماعات اليهودية المتطرفة.

وشددت الخارجية على ان بيانات الادانة الدولية التي لا تترجم لخطوات فعلية، لا يمكن أن تردع الاحتلال عن الاستمرار في سياسته العدوانية، مطالبة المجتمع الدولي اتخاذ قرارات، واجراءات قادرة على الزام اسرائيل كقوة احتلال بالانصياع للقانون الدولي، واتفاقيات جنيف.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا