بعد 5 سنوات من الدمار فى سوريا.. بشار الأسد: ما يحدث مؤامرة خارجية

بعد مرور أكثر من 5 سنوات منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011 دمرت خلالها البلاد وقتل الآلاف، أكد رئيس النظام السورى بشار الأسد، أن ما يجرى في بلاده ا هو "قضية مؤامرة من الخارج وعملية ضرب للوطن وتصب فى مصلحة الإرهابيين وليس لها علاقة بالإصلاح أو بأى شيء آخر".
وقال فى بيان للرئاسة السورية اليوم الثلاثاء، إن الغرب والأمريكان كانوا يريدون أن تبقى سوريا لقمة سائغة فى أيدهم لذلك دعموا الإرهابيين فيها لتحقيق هذا الهدف .
وأضاف بشار الأسد، "أن ضرب الإرهاب فى سوريا سيحمى شعوب العالم من تأثيراته"، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تخوض الحروب بهدف ترسيخ مشروعها بالسيطرة والهيمنة على العالم عبر ضرب كل الدول التى تعارضه كما فعلوا مع إيران منذ طرح موضوع الملف النووى عام 2003 ومع سوريا مع ما يحصل فيها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا