الشرطة التركية تداهم قناة تليفزيونية تتهمها بنشر "دعاية إرهابية"

قال شاهد من رويترز إن الشرطة التركية داهمت مقر تلفزيون (آي.ام.سي) وقطعت إرساله اليوم "الثلاثاء" بعدما انقطع بث القناة على الهواء الأسبوع الماضي بسبب مزاعم نشره "دعاية إرهابية".

ووقف عشرات الصحفيين والعاملين في القناة أمام الاستوديوهات وصفقوا احتجاجا على قطع الإرسال الذي جاء بعد يوم من تمديد تركيا حالة الطوارئ ثلاثة أشهر أخرى.

وتُكرس القناة ومقرها اسطنبول جزءا كبيرا من تغطيتها لتمرد المسلحين في جنوب شرق تركيا الذي يغلب على سكانه الأكراد وهي من بين 20 قناة تلفزيونية وإذاعية يديرها الأكراد أو العلويون وأغلقتها السلطات التركية الأسبوع الماضي تنفيذا لقرار صادر عن الحكومة.

واتخذ الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خطوات غير مسبوقة لتطهير مؤسسات الدولة من الأعداء المحتملين أو المتمردين منذ محاولة الانقلاب يوم 15 يوليو تموز.

وتم عزل نحو 100 ألف شخص في الجيش والحكومة والشرطة والقضاء والجامعات أو وقفهم عن العمل كما ألقي القبض على 32 ألفا آخرين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا