صحفيون ونشطاء يدشنون حملة تضامن مع صحفية منعها رئيس "النواب" من دخول المجلس

أعلن عدد من الصحفيين عن تضامنهم الكامل مع الصحفية “رنا ممدوح” محررة جريدة المقال لشئون البرلمان، وذلك بعد منعها من دخول مجلس النواب اليوم الثلاثاء، وسحب الكارنيه الخاص بها، بقرار من الدكتور علي عبد العال، رئيس المجلس.
وأطلق نشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر ” هاشتاج #تضامنا_مع_رنا_ممدوح، وذلك بهدف استرداد حق الزميلة الصحفية، معتبرين منعها أمرا غير قانوني وغير أخلاقي، ما يمثل ضعف المجلس في مواجهة الإعلام الحقيقي والأقلام المعارضة لهم، ما أدى إلى لجوئهم لأساليب المنع وتكميم الأفواه للحيلولة دون إعلام الناس بالحقيقة.
وقال صحفيون:عجينة نائب العذرية والفياجرا والختان والضعف الجنسي يدخل البرلمان بمنتهي البجاحة والأريحية ويأخد بدلات نظير ما يسئ به إلى مصر وسمعة سيداتها وفتياتها، ولا يستطيع أحد الاقتراب منه حرصا على عدم إغضاب رئيس المجلس ز الدكتور على عبد العال، فيما يحال بين صحفية مهنية لديها تصريح للتغطية الصحفية ثم تمنع من دخول المجلس ويتم سحب الكارنية الخاص بها بزعم أن ما تكتبه لا يعجب رئيس المجلس وبعض النواب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا