وكيل "صحة القليوبية" ومدير مستشفى قليوب يتقدمان باستقالاتهم على "فيس بوك" بسبب النواب.. مؤكدين: "المنصب ملطشة للأهطل والعبيط".. والنائب حسين عشماوى: تسببوا فى مقتل 3 أفراد من أسرة واحدة بسبب الإهمال

حرب تصريحات اشتعلت بين نواب مدينة قليوب ومسئولى الصحة بالقليوبية، بسبب مستشفى قليوب، الأمر الذى دفع كلًا من وكيل وزارة الصحة بالمحافظة ومدير المستشفى بتقديم استقالاتهما على صفحاتهم الخاصة بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، معلقين: "المنصب ملطشة للأهطل والعبيط".
وقدم الدكتور نصيف الحفناوى وكيل أول وزارة الصحة بالقليوبية اليوم الثلاثاء، بتقديم اعتذار عن منصبه عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك".
وأكد الحفناوى عبر حسابه بشبكة التواصل الاجتماعى، أن "وظيفة وكيل وزارة أصبحت ملطشة للأهطل والعبيط، واللى يسوى ومايسواش وأصبحت مستشفيات الصحة مرتع لبعض السادة النواب اللى مش لاقين حاجة يعملوها إلا فى الصحة فأرجو قبول اعتذارى".
وجاء فى نص الرسالة: "لقد اتخذت قرارًا بعدم الاستمرار كوكيل لوزارة الصحة بالقليوبية، وأقدم اعتذارى لوزير الصحة والسكان، واللواء أركان حرب عمرو عبد المنعم محافظ القليوبية، والدكتورة نانيس عادل، والدكتور أحمد محى رئيس قطاع الطب العلاجى، وكل القيادات التى عملت تحت إمرتها، وللمواطن الفقير بالمحافظة".
وأضاف الحفناوى: "يشهد الله أننى عملت بكل جد واجتهاد على قدر استطاعتى لخدمة المريض الفقير المحتاج للخدمة، وأننى أقاتل ليل نهار بهدف معالجة أخطاء وتراكمات ومشكلات الماضى التى لست مسئولًا عنها ولكنى ورثتها".
وفى نفس السياق، قدم الدكتور عصام حسين مدير مستشفى قليوب عبر صفحته الرسمية أيضًا عبر موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، اعتذاره عن إدارة المستشفى، قائلًا " أقدم اعتذارى عن إدارة مستشفى قليوب العام التى قدمت فيها كل جهدى وجل وقتى، وسهرت فيها الليالى سعيًا لتطويرها وتحسين الخدمة فيها بكل علمى وخبراتى فى الطب وفى إدارة المستشفيات بأحدث أساليب الإدارة، كان فيها أستاذنًا وقدوتنا الدكتور نصيف حفناوى، داعمًا ومشاركًا وقائدًا بالجهد والعمل المستمر ومذللًا لكل الصعاب".
وأضاف "مرة أخرى أكرر اعتذارى، عن وضع اختلط فيه الحابل بالنابل ، وأصبح فيه عضو نيابى هو الحاكم الناهى فى أمور شغلنا وعملنا، بل ومن وجهة نظرنا عائقًا أمام تحقيق أى نهضة أو تحسن فى خدماتنا الصحية للمواطنين، نسأل الله سبحانه وتعالى التوفيق آملين الأجر والثواب منه فقط، وأكرر اعتذارى للدكتور أحمد عماد وزير الصحة والذى شرفت بمقابلته منذ أسبوعين بالمستشفى، وبعد مغادرة معالية مباشرة، ونحن جميعًا وزارة ومديرية وإدارة المستشفى فى ورش عمل مستمرة لتلافى أى سلبيات قد تكون عائقًا أمام تحقيق خدمة صحية وطبية آمنة وعادلة وذات جودة عالية".
ومن جانبه، أكد الدكتور عصام حسين مدير مستشفى قليوب لـ"اليوم السابع"، أن بعض نواب قليوب تعاملوا مع المستشفى والعاملين فيها بنظام "فرد العضلات"، موضحًا أنه ليس من حق أى نائب فى البرلمان توبيخ العامليين بالمستشفى، وتوجيه تعليمات لهم دون الرجوع لإدارة المستشفى، قائلًا " هذا الأمر تكرر أكثر من مرة من السادة النواب، وأن بعض نوب قليوب ليس لهم أى خدمات غير التدخل فى شئون مستشفى قليوب، مشيرًا إلى أنه ليس من حق النوب تحريض الأهالى ضد مسئولى مستشفى قليوب وأى نائب لديه مشكلة كان يجب عليه أن يتقدم بطلب إحاطة ضد المسئوليين.
فيما انهالت التعليقات على الاعتذار من المواطنيين، الذين أعلنوا عن رفضهم لاستقالة الحفناوى، وأنهم يقدرون الحرب الشرسة التى يقودها وكيل الوزارة لإصلاح حال الصحة، والعديد من المشاكل التى واجهته وهو يحاول تحقيق الانضباط والالتزام داخل المستشفيات .
ومن جانبه، أكد النائب حسين عشماوى نائب قليوب لـ"اليوم السابع"، أن استقالة وكيل وزارة الصحة ومدير مستشفى قليوب لا تكفى وأنه يطالب باستقالة الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان، حيث أن المسئوليين عن منظومة الصحة يتسببوا كل يوم فى وفاة العشرات من المواطنين بسبب الإهمال فى تقديم الخدمات الصحية.
وقال النائب إن آخر هذه الحالات هى وفاة ٣ أشخاص من أسرة واحدة من قرية حلابة بقليوب، حيث حدث حريق بمنزلهم يوم الجامعة الماضية وتم نقلهم إلى مستشفى قليوب عن طريق "توك توك" بسبب تأخر الإسعاف ولم تقدم لهم أى خدمة طبية داخل المستشفى لأكثر من ساعتين، وبعد الاتصال بوكيل وزارة الصحة تم توفير سيارات إسعاف ونقل المصابين إلى مستشفى الدمرداش، ومنها إلى مستشفى العبور التى رفضت استلام الحالات بسبب تدهور حالتهم الصحية.
وأضاف عشماوى تم الاتصال بالدكتور نصيف العفيفى وكيل وزارة الصحة بالقليوبية الذى طلب رجوع الحالات إلى حميات بنها وأكد توفير أماكن لهم بالمستشفى وأن مدير المستشفى فى انتظار وصول الحالات وبعد رجوع الحالات المصابة من القاهرة إلى بنها رفضت مستشفى بنها استلام الحالات بحجة عدم وجود قسم للحروق الحرجة.
وأشار النائب حسين عشماوى إلى أنه تم الاتصال أكثر من مرة بوكيل وزارة الصحة بالقليوبية وبمكتب وزير الصحة، وكذالك بمكتب محافظ القليوبية لتوفير أماكن بأى مستشفى لتلك الحالات الحرجة، وتم تحويل الحالات مرة أخرى إلى مستشفى المعادى العسكرى بعد تدخل اللواء عمرو عبد المنعم محافظ القليوبية ولكن بسبب طول انتظار الحالات بسيارة الإسعاف ونقلهم من قليوب للقاهرة ثم للعبور ثم لبنها ثم للقاهرة مرة أخرى توفى ٣ أشخاص من أسرة واحدة.
وأكد النائب حسين عشماوى أن هذه الوقعة تمثل إهمال جثيم تسبب فى وفاة أشخاص، وإن هذه الوقعة لن تمر مرور الكرام وأنه سوف يتقدم بطلب إحاطة يطالب فيه بإقالة وزير الصحة من منصبه.
ومن جانبها أكدات النائبة سولاف درويش بانها تقدمت بطلب الى الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب موقع من٤٤ نائب لتشكيل لجنة تقصى حقائق لبحث مخالفات مستشفى قليوب.
وقالت سولاف درويش فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن المستشفى على الرغم من أنها تكلفت ٩١ مليون جنيه، ولم يمر على تشغيلها إلا شهور قليلة لكن المستشفى بها عيوب فى الإنشأت، مؤكدة أن المستشفى بها مخالفات مالية وإدارية.
وعن استقالة وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، رفضت سولاف درويش التعليق وقالت إن "هذا الأمر يخصه، ومن يجد فى نفسه الكفاءة، يعمل فى أى مكان".

طلب النوب تشكيل لجنة تقصى حقائق

طلب النوب

صورة طلب النوب بتشكيل لجنة تقصى حقائق

صفحة وكيل وزارة الصحة على فيس بوك

صور من استقالة مدير مستشفى قليوب

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا