مصطفى بكرى: هناك هجمة شرسة من بعض وسائل الإعلام على البرلمان

قال مصطفى بكرى، عضو مجلس النواب، إن البرلمان المصرى يتعرض لهجمة شرسة من قبل بعض وسائل الإعلام، الهدف منها تشويه صورة الدولة المصرية وهدمها، موضحًا أن آخر هذه الوقائع الإدعاء كذبًا بأن النائبين كمال عامر وحاتم باشات رفضا خلع حذائهما فى أحد المطارات أثناء مرافقتهما لوزير النقل.
وأضاف بكرى، خلال كلمته اليوم الثلاثاء، بأولى الجلسات العامة لدور الانعقاد الثانى والمنعقدة حاليًا، أنه هاتف رئيس المطار وأبلغه أنه لم يتلقى شكاوى بخصوص هذه الواقعة وأن النائب رشاد شكرى أحد أفراد البعثة التى كانت مرافقة لوزير النقل ضمن النواب رآه يخلع حذائه بنفسه التزامًا بإجراءات التفتيش وإن هذه الواقعة غير صحيحة.
كما طالب عضو مجلس النواب، بضرورة التصدى لحملات تشويه البرلمان من داخل المجلس نفسه، والتى يقوم بها بعض النواب من خلال الإدلاء بتصريحات غريبة وغير أخلاقية، مشيرًا إلى أن جميع الصحف الأجنبية تطرقت إلى هذا الموضوع، ولذلك لابد من وضع حد لهؤلاء النواب الذين يساهمون فى تشويه صورة البرلمان.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا